• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

مقومات النجاح في الساحة الشعبية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
للنجاح مقومات وأسس لابد من السير عليها في بداية الطريق حتى يتم الوصول إلى الهدف الحقيقي من العمل.
وفي الساحة الشعبية توجد مقومات كثيرة للنجاح ولكن للأسف لا يوجد من يطبقها أو يهتم بها في كثير من المطبوعات .
من أهم مقومات النجاح في الساحة الشعبية نحاول أن نلخصه في هذه النقاط والتي أتمنى أن تكون واضحة جدا للقارئ الكريم :


أولا : الصدق
هي الصفة الوحيدة والنادرة في الساحة الشعبية . فكثيرا ً ما تجد الكذب يحل محلها ولا ندري لماذا !!
كل صحفي في الساحة الشعبية يفتقد إلى مثل هذه الصفة إلا من رحم ربي . وخصوصا كلما زاد منصب الصحفي زاد فقدانه لهذه الصفة !!

ثانيا : الأمانة
الأمانة عامل مهم ومطلوب حضوره في الصحفي الشعبي ولكن مع الأسف نجد أن الصحفي الشعبي يفتقد لهذه الصفة أيضا إلا من رحم ربي ..
تجده كثير الكلام . يزيف الحقائق . يزيد وينقص في الحكايات . يبدي رأيه بكل احتقار للآخر . إلا من رحم ربي .

ثالثا : المثالية
لن نستطيع أن نكون مثاليين أبدا في حياتنا الشعبية ولكن نحاول أن نكون .. لما لا !؟
في الساحة الشعبية الكل يزعم أنه مثالي وأنه هو الأمثل ولكن في الحقيقة ... هو أبعد الناس عن المثالية !

رابعا : الأخلاق
هنا تكون المشكلة الكبرى . لأن الأخلاق هي أهم شيء في الصحافة ككل . أما الصحافة الشعبية فالأخلاق عادة تكون خارج أوقات العمل .
كثير من المسؤولين - إلا من رحم ربي - في الساحة الشعبية يفتقدون للأخلاق وخصوصا عندما يكون الآخر ( أنثى ) ... !!
الله يرحمك يا من قلت ( إنما الأمم الأخلاق ما بقيت ... إلخ ) ... !

خامسا : الحرية
الحرية هي مأزق المسؤولين في الصحافة الشعبية . فرئيس التحرير يريد أن يكون هو في الواجهة وكل نجاح ينسب إليه . ولا يعطي الطاقم حرية كافية لممارسة
أعمالهم بل تجده يفرض على القارئ رأيه وذوقه وما يريد وما لا يريد وكل هذا لأنه يفتقد للحرية في نفسه ! .. إلا من رحم ربي ..

سادسا : الطموح
هي صفة بعيده عن أهل الساحة الشعبية إلا من رحم ربي فمعظمهم يرى أنه مهم ويكتفي في الوقوف على هذا الارتفاع خوفا من الوقوع أو فوبيا الارتفاعات !!
صحافة بلا طموح هي الصحافة الشعبية !!
أغلبهم يكون طموحه أن ينشر لفلان أو يتقرب من الأمير فلان والشيخ فلان !


كما قلنا في بداية الحديث بأن النجاح له مقومات لابد من الحرص عليها للوصول إلى الهدف الحقيقي من العمل .
فعندما يكون الصحفي الشعبي صاحب صفات ( الصدق والأمانة والمثالية والأخلاق والحرية والطموح ) فأننا نجزم أننا نملك ساحة ملائكية بلا شك ..
ولكن .. دعونا نتعرف على هؤلاء الصحفيين من خلال متابعتنا للساحة الشعبية .. ما رأيكم ؟


بقلم : ريم التركي ...



بواسطة : ريم التركي
 0  0  4.7K
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:56 صباحًا الجمعة 9 ديسمبر 2016.