• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

الشاعر والصحفي اليمني صدام الزيدي يحتفل بصدور أول مغامراته الشعرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 احتفل الصحفي والشاعر اليمني المبدع صدام الزيدي بصدور باكورته الشعرية الإبداعية المتميزة "صوب نخالة المطر" التي صدرت عن مركز عبادي للدراسات والنشر في 122 صفحة من القطع الصغير، جسدت في نصوصها الشعرية عمق وتدفقات التجربة الشعرية المتميزة للزيدي ، الذي حلق من خلالها في سماوات شعرية نثرية إبداعية رائعة ،أراد لها أن تكون طلقته الأولى في أول مغامرة له وهو يلج عالم القصيدة ، فحلق بين الحزن والألم والحلم والأمل. حيث احتوت المجموعة على (19) نصاً بين التفعيلة والقصيدة النثرية والكتابة النصية المنفتحة على الرؤى الإنسانية،متمثلة في"سأفيق من تيهٍ/ تمدّد في ضلوعي / ألف عام / سأفيق من تيهٍ / تهدهدني/ وأرغمني على تحنانه/ الملغوم / باللهث السراب / سأفيق كهلاً حالماً/ ألفي البراري وردة / مصكوكةً/ كالموجعات البكر / ألوية المتاهة والضباب/ سأفيق كرها / في دجى الغافين / خلف زمردات الويل / آفة عصرهم / وأنا المبعثر في الخراب"


ومن المجموعة نختار:

كتائهٍ يمخر كثبان الرملي

فتش في ذاكر تها عن سلالات الربع الخالي

عن بني وروار

المتشابكة أيديهم في بهو للاندغام المتين

كمجنون اعتنق دين الهوس تلوذ إليك من نفسك

ولا تنبته للمصير!

بواسطة : rawan
 0  0  85
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:10 مساءً الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.