• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

في عددها الجديد..دبي الثقافية تقترح محركات بحث عربية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 في كل عدد، تحرص مجلة دبي الثقافية، على طرح التساؤلات الهامة، ولفت المشهد الثقافي إلى القضايا الإشكالية، نقداً، وقراءة، واستشرافاً، وهي في عددها الجديد 67، تتساءل عن مدى الاستمرار في التبعية للهيمنة الغربية، ومتى سيكون للعرب محركات بحث خاصة بهم، تساعدهم على الحضور الفاعل، وتنقل إلى العالم الافتراضي آثارها في تشكيل الوعي، والحوار، وإعادة الشخصية العربية إلى مركزها المحوري، خاصة وأنها تتمتع بمخزون موروث ومعاصر يضاهي اللحظة، وهذا ما ناقشته افتتاحية "أجراس" للمبدع ورئيس التحرير سيف المري.

وبالمقابل، تطير بنا "رفة جناح" إلى فضاء أرحب من الوحدة والآلام، لتشترك مع الآخرين في "رفع راية الإنسانية الحقيقية الكامنة في دواخلنا"، وهذا يجعلنا نقول مع مدير التحرير المبدع نواف يونس:"ضعفنا وقوتنا في الآخر".

حفلت المجلة بالعديد من المواد والموضوعات والقضايا الثقافية، منها:"الأدب العربي وإشكالية الكتابة بالفرنسية"، "ستيفن مور"، "أبو العلاء المعري"، و"شعراء الإمارات وقصيدة النثر"، "مهرجان جواثي الثقافي"، "رائدة التجريب العربية، الفنانة سلوى روضة شقير"،

ويطرح العدد أسئلة سينمائية تكنولوجية حول "الإبهار التقني"، تأثيره على المضمون الفني والأدبي، و"كيف تناولت السينما العالمية أصداء الثورة الرقمية"، ومن جهة ثانية، تحضر فلسطين من خلال أسراها في فيلم "المر والرمان". وتبرز آراء وشخصيات مثل:"محمد أركون"، و"ميخائيل نعيمة"، و"شوبان"، و"باتريس لومومبا"، و"أحمد الجسمي"، "عبد الله العامري"، "أسامة أنور عكاشة"، "محمود الشريف"، "سعد الجد"، وسواهم.. أما في أجنحة الخيال، فنقرأ: رقصة الدولفين/ أنثى بوجه ترابي/ معلقة الثلج/ هوامش/ أربع قصائد/ لا تحبي شاعراً/ رباعية المعاني/ صباحك/ يقنع بالوعد بين يديك/ الأحجار الكريمة المزيفة/ ثمن الظلمة/ مشهد مسرحي من "ماكبث" شكسبير.

وفي الثقافة في شهر، تزدحم الفعاليات والأنشطة، لتعكس حراك المشهد الواقعي، بين تشكيل ومسرح وتراث وسيناريو وأدب، كما نقرأ تحقيقاً عن معرض الشارقة للكتاب.

وتأخذنا "بانوراما" إلى "بيت لحم"، و"مملكة الرجال الزرق"، و"تدمر"، وفي رحلة أخرى، تطوف اللغة العربية حول أبعادها وإشكالاتها المعاصرة، كلغة وحروف ومستقبل، هذا..، إضافة إلى مقالات المجلة الثابتة والمتحركة.

أخيراً، تفاجئنا بحدث ثقافي عن "نصوص جبران الأولى"، وحوار مع "غادة السمان"، و"آخر حوار للطاهر وطار".

نذكر بأن جائزة دبي الثقافية، مازالت مفتوحة حتى (1/3/2011)، وأن هديتها الشهرية المجانية، كانت لهذا العدد كتاباً بعنوان:الخطاب الشعري الحديث في الإمارات.

بواسطة : rawan
 0  0  224
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:29 مساءً الإثنين 5 ديسمبر 2016.