• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

رواية تختصر فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية في ألمانيا "نحن بخير" تصدر عن مشروع كلمة في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أصدر مشروع "كلمة" التابع لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث رواية جديدة تحت عنوان "نحن بخير" للمؤلف أرنو غايغر، وترجمها إلى العربية الأستاذ محمد عبد الحق.تكمن أهمية الرواية في تصويرها وإلقائها الضوء على المجتمع الألماني في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، فصوّرت الأحاسيس والمشاعر الكامنة التي صبها أرنو غايغر على شخصياته، فقد استطاع تحقيق نجاح فريد عندما رسم ملامحها الفكرية والنفسية، كما أنه يسرد الحكاية وكأنها في الحاضر، فيشعر القارئ وكأنه يعيش واقع الرواية يوماً بيوم.


أمّا أبطال الرواية هم فيليب أرلاخ الذي ورث بيت جده في إحدى ضواحي فينا، إلا أن تاريخ العائلة الذي لا يريد له أي علاقة به يلاحقه أينما راح، وألما وريتشارد، اللذين أنجبا في عام 1938 طفلتهما أنغريد ويرفضان أي علاقة بالنازية، كما يتحدث عن بيتر ابن الخمسة عشر عاماً والذي يستعرض نفسه مع ما تبقى من شبيبة هتلر، وعن أنغريد التي تريد تأسيس عائلة مع الطالب بيتر وعن ابنهما فيليب.




ولد مؤلف الرواية أرنو غايغر عام 1968 في بريغنتز ، درس الأدب ويعيش في فولفورت وفينا، في عام 1997 نشر روايته "مدرسة الكاروسيل الصغيرة" وفي عام 1998 حاز على جائزة أبراهام ورسيل أوارد في نيويورك، كما حاز عن رواية "نحن بخير" في عام 2005 على جائزة الكتاب الأدبي.


أما مترجم الرواية محمد عبدالحق ولد في القاهرة عام 1982، درس الأدب الألماني في القاهرة، وله عدة أعمال أدبية مترجمة من اللغة الألمانية إلى اللغة العربية، منها لــــ"زيغفريد لينتز" و"كريستا فولف" و"شتيفان تزفايغ" وغيرهم.

بواسطة : rawan
 0  0  103
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:53 صباحًا الخميس 8 ديسمبر 2016.