• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

الرواية التي ترجمت إلى أكثر من 30 لغة "شقيق النوم" لروبرت شْنايدَر تصدر عن مشروع كلمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أصدر مشروع "كلمة" للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث رواية جديدة بعنوان "شقيق النوم" للأديب النمساوي روبرت شْنايدَر التي ترجمت لأكثر من 30 لغة، ونقلها للعربية د.نبيل الحفار. وتدور أحداث الرواية في النمسا في الربع الأول من القرن التاسع عشر، حيث يصور الكاتب مأساة حياة وحب لموهبة موسيقية فطرية فريدة بكل معنى الكلمة، في أجواء غرائبية تكاد تكون أسطورية، وفي إطار ذلك يقدم الكاتب شخصيات عديدة متباينة في مشاربها وأهوائها وطموحاتها.

ولد الأديب روبرت شْنايدَر عام 1961 في منطقة وادي نهر الراين غربي النمسا على الحدود الألمانية السويسرية الإيطالية، في قرية بريغينتس في أجواء ريفية صرفة، ثم انتقل إلى العاصمة ڤيينا حيث درس بين 1981 – 1986 الموسيقى والفنون المسرحية وتاريخ الفن، وعمل بعد ذلك دليلاً سياحياً وعازف أورغن، بدأ نشاطه الأدبي منذ عام 1984 ونشر روايته الأولى "شقيق النوم" عام 1992 في ألمانيا، فنجحت على الصعيدين الألماني والعالمي وترجمت حتى الآن إلى ثلاثين لغة، واقتبست للسينما عام 1995 وحصل الفيلم على عدة جوائز.

نجح المؤلف على صعيد الرواية والمسرح كذلك وحصد عدداً مهماً من الجوائز الأدبية النمساوية والألمانية والسويسرية.

ولد المترجم نبيل الحفار في دمشق عام 1945. حاز على درجة الدبلوم في الآداب الألمانية عام 1971 وعلى درجة الدكتوراه في الفنون المسرحية عام 1988 من جامعة هومبولت في برلين، كان رئيس قسم الدراسات المسرحية في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق ورئيس تحرير مجلة «الحياة المسرحية» ورئيس قسم الآداب واللغات الأجنبية في هيئة الموسوعة العربية بدمشق، حصل عام 1982 على جائزة «الأخوين غريم» للترجمة من الألمانية إلى العربية، وفي عام 2010 على جائزة «غوته».

بواسطة : rawan
 0  0  121
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:20 مساءً الخميس 8 ديسمبر 2016.