• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

أوقات محجوزة للبرد ومقهى مراكش جديد الشاعرة نوارة لحرش والشاعر منعم الفقير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 "أوقات محجوزة للبرد" هو عنوان المجموعة الشعرية الجديدة للشاعرة الجزائرية نـوّارة لحرش صدرت في ديسمبر 2007 في طبعتها الأولى عن منشورات وزارة الثقافة الجزائرية، لوحة الغلاف كانت للرسام الجزائري محمد إسياخم، وتعتبر المجموعة الثانية في رصيد الشاعرة بعد ديوانها الأول "نوافذ الوجع" الصادر العام 2005 .

وعن مؤسسة شمس للنشر والإعلام؛ صدر في القاهرة الطبعة العربية لرواية ( مقهى مراكش ) للشاعر والروائي العراقي المغترب "منعم الفقير".
الرواية تقع في نحو 310 صفحة من القطع لكبير، صدرت النسخة الفرنسية لها عام 2006، والنسخة الدنماركية عام 2007. تصميم الغلاف للفنان المصري أمين الصيرفي.

تبدأ الرواية – التي تدور أحداثها بين مدينة الصويرة المغربية، كوبنهاجن، وبغداد- بلقاء عراقيين مصادفة في مقهى يطلق عليه "مراكش" يقع في مدينة الصويرة الساحلية. الأول: بهاء يستقر في الدانمارك بصفة لاجئ سياسي، بعد التنقل بين عدّة منافي عربية. والثاني: ربان البحر، مهاجر يتخذ من الصويرة قاعدة للانطلاق نحوَ مدن تتسع لأحلامه. كلاهما يقاومان مدناً محتلة بغيابهما. وبعد عدّة لقاءات تتوطد الثقة بينهما. ويؤكدان بالتصرف اليومي والعفوي خلوهما من "أمراض الاستبداد" وأعراضها هي: الخوف، التخويف، الحذر، الريبة والوشاية.
يضع كل منهما الآخر في صور ماضيه في الحب، والهرب من إلقاء قبض، أو من سوق إلى حرب. يأتمن كل منهما الآخر على ذكرياته، فذكريات المهاجر أو المنفي أمجاده وثروته. الماضي صرح الذكريات، ومن لا ذكريات له لا ماضي له، ويتصدع الماضي بتسيلم الذكريات بالنسيان. إنهما أعزلان ومعزولان يستغيثان بالعالم من جور الدولة على وطنهما..

بواسطة : rawan
 0  0  472
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:00 صباحًا السبت 3 ديسمبر 2016.