• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

الزمن الراجع مجموعة قصصية جديدة للقاص غسان كامل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 هو عنوان المجموعة القصصية التي صدرت للقاص غسان كامل ونوس عضو المكتب التنفيذي في اتحاد الكتاب العربي والتي تقام حولها ندوة نقدية في مركز ثقافي أبو رمانة بدمشق غداً الساعة السادسة مساءً وعن هذه المجموعة قال الأستاذ غسان ونوس للوكالة

مجموعة الزمن الراجع تحتوي ثلاث عشرة قصة تتحدث عن التجربة الحياتية للانسان وتساؤلات عن مصير الحياة ومصير الإنسان كونه هو أساس الحياة على كوكب الأرض واحتوت حالات متنوعة من هذه التجربة مثل التنبؤ بشي خطير سيحدث ويقوم بطل قصة

(رؤيا) بالحديث مع الشمس حول ما يتنبئ به

وفي قصة ثانية يدور موضوعها حول الخوف من كائن مسيطر على الانسان وقصة ثالثة تتحدث عن الانسان المعوق ومدى أهميته في أسرته وانعكاس وجوده على العلاقة في الأسرة وعن فقدانه عند الوفاة بينما ينظر الغير على أن أسرته استراحت منه عندما توفي

وفي قصة أخرى أتحدث عن التربية الجنسية لأبنائنا وكيف يحصلون على هذه المعلومات من الشارع ومن رفاق السوء وهذه المجموعة القصصية هي التاسعة إلى الآن وكنت قد كتبت ثلاثة روايات و ديوان شعر بعنوان تضاريس أفق شاحب الشعر .

ومثل أي عمل أدبي يخضع للنقد فيقلب الناقد صفحات المجموعة ويجد فيها أفكاراً لنقده وعن نقده للمجموعة القصصية يقول الناقد الدكتور ماجد أبو ماضي للوكالة

إن المؤلف يرتكز في كتاباته الأدبية على عنصري الزمان والمكان في عناوين مؤلفاته وكتاباته مثل الزمن الراجع وهذا لايقتصر على عنوان المجموعات فقط وإنما على القصص نفسها مثل قصة (أوقات برية) وقصة (قبل الوصول) و(الموعد) من نفس المجموعة ولهذا دلالته برائي فالكاتب يعمل مهندس وللدقة والزمان والمكان أهمية في حياته مما يعكس ذلك على مضمون مايكتب فالقصد هو انعكاس الفكرة التي يحملها الكاتب ويجعلها هدفاً لتنسج الثوب القصصي أو الروائي فلا قصة بدون هدف ويريد الكاتب أن يوصل الفكرة للقارئ والمتلقي من خلال مايكتب وهو بذلك يؤدي وظيفة من وظائف الأدب

والسرد القصصي سهل وبسيط بعيد عن التأنق والبلاغة مما يجعله حيوياً وملائماً لروح القصة كما أنه استخدم في سرده صوتاً واحداً لكنه يعكس مجموعة الأصوات الموجودة بداخله ويميل إلى استخدام الضمائر وإيهام القارئ بأن هناك أكثر من شخصية مع العلم بأن شخصية واحدة في القصة مثل قصة (رؤيا) في هذه المجموعة ويجري القاص حوارات بين الشخصيات فيؤدي ذلك إلى تطور السرد وعدم شعور القارئ بالنمطية بل على العكس يشعره بحيوية السرد التي تدفع بالحدث وتطور الشخصية فحواره لم يكن رتيباً مملاً بل كان غنياً ورشيقاً

وتختلف القصص فيما بينها فوجدت في قصة (قبل الوصول) سرداً طويلاً دون الدخول في الحدث مما يؤدي إلى ترهلٍ في هذا السرد وانتظار القارئ طويلاً ليرى ما سيحدث ولكن السرد بقي في إطار الوصف فلم نلحظ حدثاً فعلياً أو وجود حبكة أي تطور في الحدث سوى الوصف النفسي للبطل والخلجات النفسية التي تعتريه قبل الوصول للمكان المحدد في القصة وأيضاَ هذا ما حصل في قصة( طاقة) تكررت الميزات والصفات التي ذكرتها في النقد السابق

بواسطة : rawan
 0  0  446
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-19-2009 11:50 مساءً ابو شاكر :
    مقدم البرنامج يقاطع الضيوف بكثرة ويحاول أن يميل الضيوف لرأيه وبكل صراحة لايصلح لتقديم البرنامج
comments powered by Disqus

سحابة الكلمات الدلالية

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:21 مساءً الجمعة 9 ديسمبر 2016.