• ×
الأحد 19 نوفمبر 2017 | 11-17-2017

قائمة

بعد خمسين عاماً رواية الإنطباع الأخير لمالك حداد تترجم الى العربية في المشرق العربي

بعد خمسين عاماً رواية الإنطباع الأخير لمالك حداد تترجم الى العربية في المشرق العربي
 

عن الدار العربية للعلوم ناشرون صدرت الطبعة الأولى لرواية الأديب الجزائري الراحل مالك حداد والتي كانت قد نشرت بالفرنسية عام 1954 قد ولد 1927.07.05م بقسنطينة، عمل معلما لفترة قصيرة، تنقل عبر مدن وبلدان عدة منها: باريس، القاهرة، لوزان، تونس، موسكو، نيودلهي وغيرها. اشتهر بمقولته "الفرنسية منفاي".

عاد بعد الاستقلال إلى أرض الوطن وأشرف في قسنطينة على الصفحة الثقافية بجريدة النصر ثم انتقل إلى العاصمة ليشغل منصب مستشار ثم مدير للآداب والفنون بوزارة الإعلام والثقافة. أسس سنة 1969م مجلة آمال، أول أمين عام لاتحاد الكتاب الجزائريين في الفترة ما بين 1974 و1978م.

توفي في: 1978.06.02م.

من مؤلفاته بالفرنسية: الشقاء في خطر (شعر 1956م)، الانطباع الأخير (رواية 1958م)، سأهبك غزالة (رواية 1959م) التلميذ والدرس (رواية 1960م)، رصيف الأزهار لم يعد يجيب (رواية 1961)، اسمع وسأناديك (شعر 1961م)، الأصفار تدور في الفراغ (دراسة 1961م).

ترجمت أغلب الأعمال إلى اللغة العربية

بواسطة :
 1  0  1586
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:51 مساءً الأحد 19 نوفمبر 2017.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لموقع صدى نجد