• ×

النشرة البريدية

Rss قاريء

من تأليف الدكتور غسان الحسن .." شعر ومقناص " في معرض الصيد والفروسية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 وجاء في تقديم الكتاب أنه على الرغم من أن هواية القنص تقوم على صراع بين قاتل ومقتول بين الصقر وطرائده، إلا أن هذه الهواية بدت لنا في أشعار الصقارين العرب ممارسة إنسانية راقية، فقد استطاعوا أن ينزعوا صفات الوحشية والقسوة عنها، وأن يستبدلوا بها ملامح المحبة والجمال والفعل الحضاري، وذلك بما أضفوه على هذه الممارسة من روابط إنسانية بين أطرافها، ومشاعر رقيقة وحس مرهف، كان للشعر أبلغ الأثر في صياغتها وتسويغها وإيصالها لنفوسنا عبر قلوبنا وأحاسيسنا التي تطرب لموسيقى الشعر وتتفاعل مع نبضات الفرح والحزن في قلوب الصقارين التائقين إلى المتعة المباحة، لأنها ترتكرز إلى طبائع مخلوقات الله وغرائزها.

ويقول د.غسان الحسن في مقدمة الكتاب "لقد كثر شعر المقناص في الشعر النبطي- ولا أظنه كذلك في شعر الفصحى المعاصر- وتبلورت له هوية وصفات، وبرز له شعراء، وكان معظمهم ينتمون إلى مناطق البداوة عامة ومناطق الخليج والجزيرة خاصة. وقد حاولنا في هذا الكتاب أن نتتبع هذه الأشعار وهؤلاء الشعراء حيث ركّزنا القول على ساحة الإمارات دون أن نغفل سواها، مستعينين بما تيسر من مراجع هذه الأشعار من دواوين، وكذلك بمجلة الصقار الإماراتية".

بواسطة : rawan
 0  0  478
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus

سحابة الكلمات الدلالية

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:12 صباحًا السبت 10 ديسمبر 2016.