• ×

النشرة البريدية

Rss قاريء

الشاعر والكاتب العراقي وديع شامخ يصدركتابه الجديد " باسم فرات : في المرايا .. دراسات وحوار "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عن دار التكوين للتأليف والترجمة والنشر- دمشق، صدر كتاب جديد للشاعر والكاتب العراقي وديع شامخ المقيم في أستراليا، تحت عنوان " باسم فرات : في المرايا .. دراسات وحوار " ، وقد قدم للكتاب الناقد الدكتور حاتم الصكر، وراجعه الشاعر حسن عبد راضي، يتكون الكتاب من حوار طويل ( 60 سؤالاً في 27 ألف كلمة ) و32 دراسة ومقالة و13 شهادة شعرية، اضافة الى فصل رسائل، في 444 صفحة. والحوار تناول الاجيال الشعرية ومفهوم الحداثة والبيانات الشعرية وجماعة كركوك التي يعدها الشاعر باسم فرات من أهم الجماعات الأدبية أهمية في الحداثة العربية، إضافة الى دورها الوطني في مسألة كركوك، إذ ان ظهور هذه الجماعة الذي سبق العهد الجمهوري قليلا، وخلفيات أعضائها الاثنية والدينية، لدليل على ان كركوك ليست الا عراقا مصغراً، لاتنتمي الى العقل البدوي بشقيه السهلي والجبلي، بل هي ضحيته، حسب تعبير الشاعر فرات، وكان سركون بولص محور الحوار، اضافة الى أسئلة وأجوبة تناولت تاريخ العراق وثوابت جغرافيته وتنوعه واللغة العربية وجذورها الأكدية كما يرى ويؤمن الشاعر باسم فرات، ولم ينس الشاعر والكاتب وديع شامخ الذي أدار الحوار بحنكة تدلل على موهبته ليس في الشعر وحده بل في طرح الأسئلة التي كانت فعلاً ذكية وعميقة، نقول لم ينس أن يعرج على طرح أسئلة تتعلق بتجربة الشاعر باسم فرات وتنقله من بلد الى آخر ومؤثرات بيئته الأولى وتلاقح ثقافته مع الثقافات الجديدة التي عايشها ويعيش فيها الان الشاعر.


ومن المساهمين في الكتاب إضافة للناقد حاتم الصكر الذي كتب مقدمة الكتاب وتصدرت دراسته القيمة عن مجموعة فرات الثالثة والموسومة ب " أنا ثانية ً" الناقد صالح هويدي والنقاد ناجح المعموري والناقد والشاعر محمد صابر عبيد والناقد حسن ناظم وجورج جحا وراسم المدهون وفيصل عبد الحسن وسلام صادق وعبد الكريم كاظم وزهير الجبوري وباقر صاحب وجاسم خلف إلياس وبلاسم الضاحي ونصر جميل شعث وغالب الشابندر وعلي الخباز وأنور عبد العزيز وعبد الناصر عيسوي وصلاح الدين شكي وعمر عناز وآخرين.

اما في باب شهادات فقد تصدرت شهادة قيمة للكاتبة والروائية لطفية الدليمي، تلتها شهادة مراجع الكتاب الشاعر حسن عبد راضي، ثم على التوالي موسى حوامدة ونصيف فلك ونجاة عبدالله وفيء ناصر وحسين الهاشمي ومحمد الرديني وإسحاق قومي وخضير الزيدي وهادي الحسيني وباقر الفضلي وأخيرا المصري محمود الزهيري.

وفي باب رسائل تتصدر رسالة الشاعر مؤيد الراوي تليها رسالة حاتم الصكر ومقداد رحيم وحسن ناظم وناظم عودة ونجمة حبيب وعبدالرزاق الربيعي وآخرين.

ويذكر ان الشاعر والكاتب وديع شامخ (مواليد 1960 البصرة)، قد أصدر قبل فترة وجيزة مجموعته الشعرية الثالثة " ما يقوله التاج للهدهد " عن نفس الدار"2008 " وكان قد أصدر مجموعته الأولى " سائراً بتمائمي صوب العرش " عام 1995 البصرة ، دار الحكمة، جامعة البصرة، و" دفتر الماء " عام 2000 دار مَدى ، وفي حقل التاريخ صدر له عن دار الأهلية للنشر والتوزيع في عمّان – الأردن ، " الأمبراطورية العثمانية من التأسيس الى السقوط " عام 2003 ، و" تاريخ الأندلس من الفتح الإسلامي حتى سقوط الخلافة في قرطبة " عام 2005 ، وفي مكتبته البيتية عدة مخطوطات تنتظر النشر مثل " تحت بيت العنكبوت " و " مراتب الوهم " و " كيف أرسم حلماً في دائرة الرأس "، إضافة الى رواية مخطوطة بعنوان " العودة الى البيت " ومجموعة حوارات مهمة مع مثقفين ومبدعين عراقيين يأمل أن يقوم بإصدارها لاحقاً في كتاب.

بواسطة : rawan
 0  0  292
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:41 مساءً السبت 10 ديسمبر 2016.