• ×

النشرة البريدية

Rss قاريء

"لأجلك ياقدس" جديد الأديبة السورية مهاة فرح الخوري

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 ضمن الحملة الأهلية لاحتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية 2009 صدر حديثاً عن مطابع ألف باء الأديب دمشق كتاب «لأجلك ياقدس» للأديبة مهاة فرح الخوري ,ضم الكتاب مقدمات للدكتور أحمد بدر الدين حسون رئيس مجلس الإفتاء الأعلى في سورية والمطران جورج خضر مترو بوليت جبل لبنان والشيخ حسين أحمد شحادة ‏

تقول مهاة فرح الخوري في تقديمها لكتابها: سنوات عديدة، عشريات من السنوات عايشتك يا قدس عايشتك قلباً وقالباً، ترجمةً وتنقيحاً، تدقيقاً، تحقيقاً، وكتابة نثراً وشعراً.. وأيضاً مشاركة في عشرات من المؤتمرات واللقاءات ـ مكرسة لك يا منارة فلسطين ـ عقدت في عواصم ومدن العالم شرقية، عربية، أوروبية، أميركية.. الخ.. كان لي فيها مداخلات، مناقشات، وإيضاحات لاقت تجاوباً وتركت أثراً.

ألا تستحق عاصمة الإسراء والمعراج والشهادة تحية إكبار وإجلال هدية متواضعة توجز ما طفق به القلب وتبناه الفكر، كلمات محبة وحنين، ومنطق سجلتها خلال مسيرتي الأدبية الطويلة. ‏

الكتاب يقع بمائتين وثلاث وستين صفحة من القطع المتوسط.. وقد زين غلافه الأول لوحة تعبر عن مدينة القدس ممثلة بامرأة بالزي الفلسطيني متوجة بسور المدينة وهي طريقة تراثية سورية نجدها في مواقع أثرية متعددة في سورية، على يسار المرأة الرمز تيما هي الهلال والصليب تحملهما مئذنة وقبة كنيسة، وتظهر المدينة محاطة بأسلاك شائكة.. أما الغلاف الأخير فزين بصورة للشاعرالفلسطيني الكبير يوسف الخطيب. ‏

يذكر أن المؤلفة كاتبة وأديبة ذات عراقة كبيرة أتحفت مؤلفاتها وأعمالها المترجمة ونشاطاتها وحضورها الدولي والمحلي المشهد الثقافي السوري والعربي. ‏

بواسطة : rawan
 0  0  284
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:35 مساءً السبت 10 ديسمبر 2016.