• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

في احتفالية خاصة لتوقيع الكتاب .. مشروع كلمة يحتفي بانسانية البشرية لدى أدغارموران

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 احتفالاً بصدور ترجمة كتاب "النهج إنسانية البشرية الهوية البشرية" لإدغار موران أقيم مساء أمس الأول حفل توقيع للكتاب بواسطة مترجمته الدكتورة "هناء صبحي"، وذلك ضمن أولى احتفالات التوقيعات الخاصة بترجمات مشروع كلمة التي تصدر عن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث.

يقدم الكتاب التجربة التي انشغل صاحبها بها لمدة ثلاثين عاماً ابتدرها بتأليفه كتاب "النهج طبيعة الطبيعة"، ثم قدم هذا الكتاب معتبراً إياه الصيغة النهائية لنهجه.. ومتضمناً تصوراته حول الظاهرة البشرية، وإنسانية الإنسان وهو ينطلق في ذلك من تتبع نور التقدم العلمي الذي حدث في ميادين المعرفة العلمية والإنسانية المختلفة التي تدور حول الظاهرة البشرية من زواياها المتعددة، غير أن "موران" يعود في هذا الكتاب ليتمكن من إدراج الوحدة المعقدة لهوية البشرية، بوجه عام، فيدمج بشكل تأملي مختلف العلوم المتصلة بالإنسان وصولاً لقيمة إنسانية عالية على الصعيد الكوني، فيتناول في فصل الكتاب الأول الطريقة التي تأصل الإنسان بها على المستويين الفيزيائي والبيولوجي، وكيف نتجت الأنسنة التي تعد انطلاقه كبرى كمغامرة بدأت قبل 7 ملايين عاماً ،في تقديره، منذ استخدم الإنسان يديه، واستطاع المشي منتصب القامة، واستخدم النار بنجاح، وما تلا ذلك من ظهور للغة، وقدرة على اكتشاف الزراعة، مما أدى لظهور الثقافة... تلك الثروة العلمية التي تنتقل من جيل لآخر مرسخة المعارف والمهارات والعقائد والأساطير والخبرات.

وبناءً عليه فيتضافر مفهوم الثقافة مع الإنسانية، فلا يكتملان إلا معاً، فإذا كانت الثقافة نتاجاً للعقل البشري فإن "موران" يتتبع التغيرات التي أحدثتها في الجنس البشري كله، ومساراته عبر غرائز الحب والعقل والأسطورة..

والكاتب يقدم، بعد ذلك العقل والأسطورة بنقيضين متكاملين في وقت واحد، فأحدهما يستدعي الآخر.. كمثل الموت والحياة.

ثم يتناول فيها بعد ما يسميه الثالوت البشري، الفرد، المجتمع،والنوع. والذي تنطلق البشرية منه، ثم يتناول القسم الثاني من الكتاب "الهوية البشرية" متناولاً الإنسان بوصفه حاملاً للشكل الكامل المتعلق بالوضع البشري، ويقف المؤلف ضد الذوبان الفردي في المنظومة المجتمعية، وهكذا فلدينا رؤية الإنسان لذاته المتركزة حول الذات ،والأخرى المتمثلة لعلاقة الذات بالآخر، وأخيراً يتناول الخيال والحالة الجمالية والشعر والهوية الاجتماعية والدولة والمنظومة البشرية، ومصطلحات الحرية الذهنية والاستحواذ وأسطورة التاريخ وامبراطورية البيئة.

بواسطة : rawan
 0  0  403
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:45 مساءً الخميس 8 ديسمبر 2016.