• ×

النشرة البريدية

Rss قاريء

صدور كتاب "محمود درويش- مقالات وحوارات 1961- 1970"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدر حديثاً عن "دار الهدى- كريم" في بلدة كفر قرع داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، كتاب "محمود درويش- مقالات وحوارات 1961- 1970"، جمعه وقدم له الدكتور محمد خليل من بلدة طرعان الواقعة داخل فلسطين المحتلة عام 48.

وجاء الكتاب في 273 صفحة من القطع الكبير، وضم خمسة وثلاثين مقالاً وحواراً، قال المؤلف إن بعضها قد لا يكون معروفا لبعض القراء، وإن درويش كان نشرها مع بدء انطلاقته الشعرية في عدد من المجلات قبل هجرته قسرا من الوطن عام 1970.


وتبرز بين هذه المقالات مقالة درويش المشهورة "أنقذونا من هذا الحب القاسي"، التي طالب فيها درويش النقاد العرب في الخارج، بالتعامل مع ما أنتجه الشعراء والكتاب الفلسطينيين في تلك الفترة، بموضوعية ودون مشاعر من الحب القاسي، أي ذاك الحب الذي يعمل وفق القول الشعري المعروف "وعين الرضا عن كل عيب كليلة".

وفي الكتاب إضافة إلى اثنين وثلاثين مقالة كتبها درويش في الفترة المشار إليها في عنوان الكتاب، ثلاثة حوارات صحفية أجراها أصحابها، وبينهم الكاتب اللبناني محمود دكروب مع درويش، ونشروها في مجلات "الجديد" الحيفاوية، وفي مجلتي "الآداب" و "الطريق" اللبنانيتين.

ويشير مؤلف الكتاب إلى أنه ارتأى ضم هذه الحوارات إلى مجموعة المقالات، للعلاقة ذاتها التي تجمعها معها وتربطها بها، وبالأخص لما فيها من تجانس يتوافق مع سائر المقالات التي يضمها الكتاب.

ويقول صاحب الكتاب في تقديمه له، إنه ارتأى أن يسير في كتابه على نهج الأستاذ يوسف بكار وهدي خطاه، في مؤلفه الموسوم "حوارات إحسان عباس"، ويهديه إلى روح فقيد أسرته الغالي "عنان ياسر خليل 1989- 2009".

يذكر أن هذا هو الكتاب العاشر لصاحبه. وكتبه السابقة دارت حول النقد الأدبي والتأريخ لبلدته طرعان والكتابة للأطفال.

بواسطة : rawan
 0  0  369
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-24-2010 08:56 صباحًا حفيد النجد :
    رحمك الله واسكنك فسيح جناته صدمني خبر موته وماكنت داري انه مريض بسرطان عافانا الله وياكم منه الله يرحمه ويلهم اهله الصبر والسلوان وبتفقد الساحة الشعرية احد نجومها وكل نفس ذائقة الموت لكن اهم شئ الخاتمة الحسنة ,,
comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:59 صباحًا الأحد 11 ديسمبر 2016.