• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

"أوراق".. مجلة فلسطينية ثقافية فكرية في الذكرى الأولى لرحيل الشاعر محمود درويش

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدر عن دائرة الثقافة والإعلام في منظمة التحرير الفلسطينية ووزارة الثقافة الفلسطينية، العدد صفر - صيف 2009، من مجلة "أوراق" الفصلية الثقافية الفكرية. وتم تخصيص العدد الذي جاء في مائة صفحة من القطع الكبير، للحديث عن الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش في الذكرى السنوية الأولى لرحيله التي تصادف التاسع من آب/أغسطس.

وشارك في هذا العدد من المجلة كتاب وأدباء فلسطينيون وعرب. وتناول العدد / الملف، سيرة حياة الشاعر الراحل وتجربته الشعرية وتطورها، ورؤاه واستشرافه ومكانته العالمية.

ويتولى منصب المشرف العام على المجلة، ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة، أما رئيس تحريرها فهو الكاتب حيدر عوض الله، أما مدير التحرير، فهي الكاتبة والروائية ليانة بدر.

فضاء ثقافي وفكري

وأشارت كلمة المحرر إلى أن مجلة أوراق :"جاءت وليدة الحاجة المباشرة إلى خلق فضاء ثقافي وفكري، يواصل المشروع النهضوي الذي ابتدأه رموز الثقافة الوطنية، وقضوا في سبيل رفع القضية الفلسطينية والتأصيل لها في الوعي السياسي والثقافي، باعتبارها مشروعا تحرريا وإنساني".

وأضاف المحرر:" أوراق هي ثمرة مباشرة لتعاون سيتواصل بين أكبر مؤسستين ثقافيتين هما: دائرة الثقافة والإعلام في منظمة التحرير ووزارة الثقافة الفلسطينية".

وقال رئيس التحرير حيدر عوض الله، في كلمته :" يستحق درويش بإرثه الأدبي والثقافي المتنوّع والمتجدد أن يقتطع لنفسه من اللغة التي أحبّته وأحبّها واندلقت على لسانه شهدا أن نقتطع له من أبجديتها حرفا يعرّف له وبه، فـ "م" هو محمود درويش. وحتى يتحول حرف الميم في اللغة العربية إلى مرادف لمحمود درويش، سنبذل كل جهد ممكن لتحقيق هذه الغاية".

مشاركات الكتّاب

وضم العدد قراءات ودراسات ونصوصا وأشعارا ومقالات، شارك فيها كتاب وشعراء وأدباء وصحفيون هم: عبد الحكيم أبو جاموس، الذي كتب تقريرا بعنوان: محمود درويش ملك الشعر، ونزيه أبو عفش كتب نصا بعنوان: سورة ميم دال، وفيصل دراج كتب عن الشاعر والأرض والقصيدة، ومحمود شقير كتب عن محمود درويش السيرة الذاتية بأسلوب مختلف، وأنطوان شلحت عن إجازة سريعة في أرض القصائد الأولى، وديمة الشكر كتبت نصا بعنوان: إنشاء لغة فلسطين، وماهر الشريف كتب: رحل الشاعر وهو يحلم بكتابة الشعر الصافي، وخالدة سعيد كتبت نصا بعنوان: لا أنا إلا هي، ونعمة خالد كتبت أن مشروع درويش الشعري يحضن مشروعه الثقافي الشامل، وسليم النفار كتب تحت عنوان: أيقاوم الجمال بغير الجمال، وزياد خداش بعنوان: الكبار فقط من يولدون مرتين، وعاطف أبو سيف كتب: تجربة درويش أنسنة فلسطين، وخالد جمعة: مت قليلا أو كثيرا، ورجب أبو سرية عن درويش الشاعر المكتمل، ومحمد الأرناؤوط عن درويش في لغات البلقان، وليانة بدر كتبت نصا بعنوان: الثلج وغزلان من بونز أخضر، وصلاح حزين كتب: حجر الانتفاضة والأدب الإسرائيلي.

هيئة استشارية

وتضم الهيئة الاستشارية للمجلة كتابا وشعراء وأدباء من فلسطينيي 1948 ومن أقطار عربية وهم: الياس خوري وأحمد حرب وأنطوان شلحت وحسن خضر وعثمان حسين وغسان زقطان وفايز السرساوي ومحمود شقير وماهر الشريف. وتولى الفنان حسني رضوان تصميم وإخراج المجلة.

بواسطة : rawan
 0  0  505
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus

سحابة الكلمات الدلالية

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:49 مساءً الخميس 8 ديسمبر 2016.