• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

شعراء عرب في انطولوجيا لشعراء العالم بالألمانية في نهاية مهرجان برلين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أصدر مهرجان برلين الدولي، الذي انتهت أعماله مؤخرًا، انطولوجيا لشعراء العالم بعنوان "فلما كانت الليلة"، ضمت قصائد لستة عشر شاعراً عربيًّا، بينهما شاعران مصريان: فاطمة ناعوت "الكيمياء"، وسمير درويش "البدروم" مهداة إلى أمل دنقل.. إلى جانب محمود درويش "سأقطع هذا الطريق"، ومن سورية: محمد الماغوط "نجوم وأمطار"، وسنية صالح "الزمن الآتي من قلبك"، وعابد إسماعيل "هاملت: صلاة التردد"، وهالة محمد "في دمشق"، ومنذر مصري "بدون عنوان"، ولقمان ديركي "بدون عنوان"، ومن المغرب: طه عدنان "موعد حب عربي" وياسين عدنان "شاعر مختلف"، ومن الكويت: نجوم الغنيم "التبدد الذي نشبهه" وسعدية مفرّح "مقطع من القصيدة الطويلة/ ليل مشغول بالفتنة"، ومن العراق: علي بدر "البدو يحتاجون المدينة"، ومن لبنان: يوسف بزي "وجوه مطعمة بالسحر"، وسركون بولس "خرائب". قام باختيار القصائد الشعراء الضيوف حيث عهدت إدارة المهرجان إلى كل ضيف من اختيار شاعرين، غير الضيف نفسه، لينضموا إلى الانطولوجيا.


ويقول سمير درويش الذي أصدر سبعة دواوين: قطوفها وسيوفي 1991، موسيقى لعينيها/ خريف لعيني 1993، النوارس والكهرباء والدم 1998، الزجاج 1999، كأعمدة الصواري 2002، يوميات قائد الاوركسترا 2007، ومن أجل امرأة عابرة 2009.. بالإضافة إلى روايتين: خمس سنوات رملية 2004، طائر خفيف 2006، أن ذكر 16 شاعرا عربيا في تلك الانطولوجيا التي أصدرها مهرجان برلين الدولي في نهاية أعماله يعد مكسبا كبيرا للعرب.

بواسطة : rawan
 0  0  311
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:58 مساءً الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.