• ×

النشرة البريدية

Rss قاريء

كتابها "بحر أكثر" يحصل على أعلى جائزة أدبية سويسرية ..مشروع "كلمة" يترجم أعمال إلما راكوزا إلى العربية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 يُصدر مشروع "كلمة" للترجمة في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث قريبا الترجمة العربية لكتاب "بحر أكثر" للكاتبة السويسرية إلما راكوزا، والتي فازت أمس الأحد بـ "جائزة الكتاب السويسرية" التي أعلنتها لجنة التحكيم ضمن فعاليات معرض الكتاب في بازل بسويسرا.

وقال المسؤول الإعلامي في مشروع "كلمة" للترجمة: "يفخر مشروع كلمة الذي يهنئ الكاتبة إلما راكوزا بحصولها على أعلى جائزة أدبية سويسرية، بترجمة كتابها إلى اللغة العربية، لتكون أول ترجمة في العالم لهذا الكتاب. إن تكريم الكاتبة راكوزا بهذه الجائزة هو اعتراف بالقيمة الرفيعة لعملها، الذي سيتعرف عليه القارئ العربي من خلال ترجمة روايتها هذه، إضافة إلى ديوان شعري لها، سيكون متاحاً في مارس 2010 وذلك ضمن فعاليات الدورة القادمة من معرض أبوظبي الدولي للكتاب."


ونوّه مشروع "كلمة" بأن راكوزا تنضم بنيلها هذه الجائزة إلى لائحة الكتاب العالميين الذين سبق "لكلمة" ترجمة أعمالهم إلى العربية، ومنهم الكاتبة هيرتا موللر التي حازت على جائزة نوبل للآداب هذا العام، وفالتر كبّاخر الذي حاز على جائزة بوشنير الألمانية للأدب هذا العام أيضا.


تتذكر الكاتبة والمترجة والناقدة الأدبية إلما راكوزا في "بحر أكثر" طفولتها، وترحالها من بلد إلى بلد ومن بيت إلى بيت، كما تتذكر حقائب السفر والأب واللغات الكثيرة التي تتكلمها، وتترجم منها إلى الألمانية. يتكون الكتاب من 69 باباً تدلف من خلالها الكاتبة إلى أحلام الطفولة والشباب، والمهجر الدائم، الترحال ووداع الأصدقاء وصعوبة اللقاء.


ولدت راكوزا في المدينة السلوفاكية الهنغارية ريمافسكا سبوتا، والدتها هنغارية ووالدها سلوفيني الأصل. هاجر الأهل ومروا بمدينة تريست الإيطالية التي أقاموا فيها فترة الطفولة، ثم تابعوا الترحال إلى أن حط بهم في عام 1951 بزيورخ - سويسرا، حيث تعيش الكاتبة اليوم. تقول إلما راكوزا: "أنا طفلة على سفر".


للمدن روائحها وللحدائق عطرها وللشرق بألوانه وضوئه عشق دائم لدى إلما راكوزا، التي تهتم بالأدب العربي وبالحوار معه والقرب منه. لقد سعت وما زالت تسعى باستمرار من أجل تقريب صوت الأدب العربي للقارئ الأوروبي، وزارت العديد من البلدان العربية منها دولة الامارات العربية المتحدة. ومن الجدير بالذكر أن الكاتبة إلما راكوزا هي نائبة رئيس الأكاديمية الألمانية للغة والشعر. للكاتبة العديد من الأعمال الأدبية الشعرية والنثرية والمسرحية ومساهمات كثيرة في النقد الأدبي. كما قامت بترجمة العديد من الأعمال الأدبية من الروسية والفرنسية والسلوفينية والبلغارية والصربية والهنغارية إلى الألمانية وهي تجيد إلى جانب هذه اللغات البولندية والإيطالية والانجليزية وتطمح إلى تعلم اللغة العربية. كما حازت إلما راكوزا قبل ذلك على العديد من الجوائز الأدبية منها جائزة شاميسوا للأدب.


من جهة أخرى يشارك مشروع كلمة ضمن جناح هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في فعاليات المعرض المُقام حالياً في مجمع الشيخ خليفة للطاقة، وذلك بمناسبة العيد الوطني لدولة الامارات، حيث زار جناح هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في المعرض كل من سعادة سيف ناصر السويدي مدير عام زادكو، سعادة محمد سحو مدير عام جاسكو، وسعادة يوسف بن عمير، وسعادة أحمد شبيب الظاهري، حيث اطلعوا على عدد من إصدارات "كلمة"، مُشيدين بالمشروع، وبما يُقدّمه من رسالة ثقافية نبيلة تنطلق من دولة الإمارات لمختلف دول العالم.

بواسطة : rawan
 0  0  536
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:38 مساءً السبت 10 ديسمبر 2016.