• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

الدار المصرية اللبنانية تعيد إحياء رائعة نوبل "الكنز" للسويدية سلمى لاجرلوف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أعادت الدار المصرية اللبنانية نشر رواية الكنز للكاتبة السويدية "سلمى لا جرلوف" الفائزة بنوبل عام 1909 بترجمة الناقد والكاتب المصري حسين عيد وكانت الدار من أوائل دور النشر التي انتبهت إلى كتاب نوبل منذ إنشائها في منتصف الثمانينيات فخصصت سلسلة لترجمة إبداعهم وإتاحته للقارئ العربي في سلسلة" روايات جائزة نوبل" والتي أصدرت عبرها أكثر من عشرين عملاً مثل : اللا أخلاقي وإيزابيل لاندريه جيد والعجوز والبحر لارنست هيمنجواي ، والأم الكبيرة لماركيز، ورياح الشرق ورياح الغرب لبيرل باك ، والآلهة عطشى لأناتول فرانس ، ومغامرات نلز العجيب لسلمى لاجرلوف ثم قلدتها بقية دور النشر ، فتوقفت الدار المصرية لتعيد النظر في الأمر برمته ، أو كما يقول محمد رشاد رئيس مجلس إدارة الدار المصرية اللبنانية "توقفنا لنراجع مشروعنا الطموح الذّي تسرّب إلى جهات كثيرة في الداخل والخارج ، ومع هذا يظل مشروعنا هو الرائد والأفضل لأننا نختار ونحسن الاختيار نختار أبرز وأشهر الفائزين بالجائزة ، وأبرز روايات هؤلاء الفائزين ، ونختار أكثر المترجمين دقة ومهارة وتميزًا ونترجم عن اللغات الأصلية ، كما لا تكتفي السلسلة بالترجمة بل تضيف إليها المقدمات الوافية عن الروائيين والروايات" .


عاودت السلسلة ظهورها الآن مع نهاية عام 2009 وقبل معرض الكتاب المقبل في القاهرة لتضع بين يدي القارئ العربي أبرز روايات الفائزين بجائزة نوبل ، وكان باكورة الإصدارات هذه الروايه الكنز للكاتبة السويدية "سلمى لا جرلوف" " الفائزة بنوبل عام 1909 ، وهى رواية صدرت عام 1904 وتحولت إلى فيلم سينمائي ناجح ،فهي تنقل القراء كما يقول المترجم إلى عالم عجائبي يتجاوز فيه الواقع البشرى وما وراء الواقع ، ويتجلى الواقع في رواية الكنز بكل ما يجيش به من خير وشر.


الجدير بالذكر أن "سلمى لاجرلوف" التي لم يسبق ترجمتها الإ في الدار المصرية اللبنانية، وافتتحت بها سلسلتها روايات جائزة نوبل ، قد دخلت عالم الكتابة مصادفة وبتشجيع من صوفي آدلر التي ساعدتها على نشر جزء من مخطوط كان لديها بعنوان "حكاية جرسنا برلنج البطولية" في مجلة تعمل بها صوفي ، وحينما اشتركت في مسابقة في نفس المجلة فازت بالجائزة الأولى فكان ذلك محفزًا لها على إكمال تلك الرواية ، والسير على درب الكتابة الوعر الطويل ، حتى أنجزت فيه أبدع وأجمل الروايات.

بواسطة : rawan
 0  0  776
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:27 صباحًا الإثنين 5 ديسمبر 2016.