• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

"كلمة" يترجم "شذرات" إلياس كانيتي الحائز على جائزة نوبل للآداب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 على الرغم من الأهمية العالمية التي يتمتع بها الكاتب الراحل إلياس كانيتي، الحائز على جائزة نوبل للآداب (سنة 1981)، كروائي ومسرحي وحتى ككاتب سيرة ذاتية، فإن قلة يعرفون عمله المهم "شذرات"، وذلك ببساطة لأنه لم ينشره في حياته. إلا أن هذا العمل الذي يترجمه مشروع كلمة بهيئة أبوظبي للثقافة والتراث للمرة الأولى إلى العربية، يتمتع بأهمية متزايدة في مسيرة كانيتي الإبداعية، ذلك أنه يضيء على جوانب كثير من فكره وتأملاته الواسعة في الحياة بمختلف نواحيها، ناهيك عن أسلوب كتابه الجذاب، الميّال بطبيعة الحال إلى التقشف والاختزال.


نتعرف في هذا الكتاب على ما يسميه الناقد الألماني ميخائيل شار "النظرة الشرسة" عند كانيتي، وذلك من خلال هذه الشذرات السريعة، الغاضبة، والعميقة في آن معاً، والتي تمنح شذرات كانيتي أهميتها وتضعها في مصاف كتب الشذرات الأخرى التي كتبها فلاسفة ومُبدعون من أمثال نيتشه، ذلك أن الشذرة على قصرها واختزالها تتيح أكبر قدر من الصدق، من دون أن تفقد في الكثير من الأحيان شعريتها ونفاذ بصيرتها.

بواسطة : rawan
 0  0  313
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:38 مساءً السبت 3 ديسمبر 2016.