• ×

النشرة البريدية

Rss قاريء

القاصة الإماراتية مريم الساعدي تصدر مجموعتها القصصية الجديدة " ابدو ذكية " وتصرّح للوكالة " مجموعتي ضمت محاولات تشريحية لتحديد هويتي الخاصة وتفسير وجودي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 بعد مجموعتها القصصية " مريم والحظ السعيد " التي صدرت في وقت سابق ضمن مشروع قلم التابع لهيئة ابو ظبي للثقافة والتراث، صدرت عن دار العالم العربي في دبي، برعاية برنامج "اكتب" في مؤسسة محمد بن راشد المكتوم المجموعة القصصية الجديدة الموسومة " ابدو ذكية " للقاصة الامارتية مريم الساعدي،


تقع المجموعة في 74 صفحة من القطع المتوسط وقد ضمن بين دفتيها مجموعة من القصص التي برعت مريم الساعدي في اشتغالها وفق لغة رصينة وتقنية سردية مميزة، من قصص المجموعة ( لطيفة راشد، أو الحنان المسكوب على النملات في الشارع- بقعة زيت – فراغ عاطفي- يوميات انسان كادح ووحيد ومليء بالشجون- قصة حزينة عند اشارة مرور حمراء- عن الرحلة وأهولها- مريم فوق السطوح- نظارة طبية لسائق باكستاني عجوز- أشياء كثيرة متخرخشة وتزعجني- أبدو ذكية- عندما تحولت لمخلوق فضائي )


وحول تجربتها في هذه المجموعة تحدثت القاصة مريم الساعدي للوكالة قائلة " هي مجموعة حرصت عبرها أن أجمع خلاصة ملاحظاتي للاخرين ولنفسي، ففي الجزء الاول منها موضوعها يدور حول الاخرين، هموهم شجونهم وجودهم بيننا هنا في الامارات، في ابوظبي بالخصوص، يعني وصف للمشهد امامي كما اراه كل يوم ثم اللاحق حول نفسي،حول هواجسي انا، افكاري امزجتي في محاولات تشريحية لتحديد هويتي الخاصة وتفسير وجودي في معناه ومغزاه وجدواه،


وفي الجزء الاخير من الكتاب سلسلة يوميات متصلة حول محاولة كتابة رواية، كيف تصارع الشخصية أرقها اليومي كوابيسها الليلية وتحاول التحايل على همومها الحياتية الصغيرة الكثيرة لتنتشل نفسها من كل ذلك لأجل انجاز حلم العمرـ ان تكتب رواية"

بواسطة : rawan
 0  0  337
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:46 مساءً الأحد 11 ديسمبر 2016.