• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

متضمنا قراءة في أعمال الأديب الجزائري مالك حداد ... اصدار جديد للباحث شرف الدين شكري بعنوان " الحياة هي دائما موت أحد ما"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 "الحياة هي دائما موت أحد ما" هو عنوان الكتاب الصادر حديثا عن دار" أسامة "للباحث شرف الدين شكري، وقد تناول شكري الأعمال الإبداعية للأديب الكبير مالك حداد من ناحية سوسيو أركيولوجية ، ويؤكد المؤلف في مقدمة كتابه أن هدفه من هذه الدراسة هو تسليط الضوء على أعمال المبدع الكبير مالك حداد الذي مات بسرطان صمته: "إنه مجرَّدُ اقتراب، لا يغدو أبعدَ من كونه طرقة عابرٍ لباب "مالكٍ"، لطالما دعانا إلى ألاّ نطرُقَهُ بغزارة، حتى لا نُرهبَ سكَّان العالم الآخر...بدءا من روحه التي لا تحُطُّ إلاَّ على أرض العصافير التي تُتقنُ الغناء..!"


ومن ضمن أعمال مالك حداد التي قدم فيها الباحث شرف الدين شكري دراسة موسعة روايات" رصيف الأزهار لايجيب"،"سأهبك عزالة "....الخ وفي هذا الصدد يوضح شكري مبرزا :"إن إطلالة على الرؤى والعوالم العديدة التي تنبض في قلب "سأهبك غزالة"أو "التلميذ والدرس"...إلخ، لكفيلة بأن تقنعك بذلك، فهي الصّمت الذي يتعامل مع أسسك الثقافية، ومكانتك كإنسان يتحرك داخل نسيج اجتماعي جدّ مركب. وهي المحك الذي يختبِر درجة تأثير الثقافة- بأوجهها المتعددة- على مسار حياتك. فتضعك في الأخير أمام مرآة نفسك السيكولوجية، لتحاول تحديدَ معالمها من أجل تحديد موقعك في النشاط السوسيولوجي - أي في الرواية الكبيرة - المسماة – حياة".


ويرى الباحث شرف الدين شكري في أحد فصول هذه الدراسة أن "الإنسان" في أعمال مالك حداد، كضميرٍ فردي يصارع البحر المائج للضمير الجماعي، الذي تتسم طبيعته بـ (تدجين) الفرد في خمِّ الحياة الروتينية، والتّصدي لكل ما من شأنه تحريكُ البناء الاجتماعي الذي قد يؤْمِن بالنظرية القائلة بالتغيُّر وما يتبعها من تنظير للحرية وحرية التعبير وتنقُّل الأشخاص والحقّ في ضمان الحياة الأفضل

بواسطة : rawan
 0  0  458
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:14 مساءً الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.