• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

هنالك مرة أولى.. ديوان شعر جديد للشاعر سمير القضاة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 هنالك مرة أولى، هو الاسم الذي اختاره الشاعر سمير القضاة لمجموعته الجديدة التي صدرت عن دار أزمنة في عمان حديثا .

يعبر الشاعر في هذه المجموعة عن تلك المكنونات الداخلية التي ارتبطت بنفسيته وما في داخلها شخصية إنسان مشاكس، صدامي، صعب المراس، متمرد كحصان جامح.

بين الأبيات الشعرية تجد حالة وعي مميزة صاحبت الصدامية والمشاكسة، أدت إلى أشكال مختلفة من الصراع مع الكثيرين .

يضم ديوان الشاعر ثلاثين قصيدة متنوعة تستحق التوقف عندها طويلا ، تضاف الى تجاربه الشعرية القديمة حيث تجد في هذا الديوان أشعارا فيها من النضوج والوعي لمفردات القصيدة فتجد قضايا الوطن في ثنايا قصائده ، والمرأة لها نصيب لا يستهان به ، الحياة بكل أطيافها حاضرة في ديوانه الجديد، يحملك من طيف لآخر، يتنقل بك من عالم لآخر، يحلق بك في الأعالي ثم يعود بك للأرض، تلهث ، تسترخي ، تصرخ ، تعبس، تبتسم ، وقد يبكيك أحيانا.

حالة عشق وإبداع تولد إذا ما حضر محمود درويش في شعره الذي اراد القضاة ان يهديه الى روح المرحوم درويش .

يشير القضاة في كتابه الذي جاء في 160 صفحة من القطع المتوسط الى ان مجموعته تضم قصائد كتبت بين عامي 2003 _ 2007 حيث يقول في إحداها : تجاوزتَ عمرَ الثلاثين-قلتُ لنفسي- فلا تبتئسْ بالتثاقلِ ، عما قريبٍ سيأتي زمانٌ تمجدُ فيه نشاطكَ هذا.

ولكنني ما أزالُ أطالعُ نفسي بكل المرايا التي في الطريقِ وأهجسُ حين تمر فتاةٌ : تُراها تراني كبيراً عليها؟ أشجعٌ نفسي (على دفعتينِ) لَعََلي أغازلها ثم حين أقررُ ، توقفُ (تكسي) وتمضي على دفعةٍ واحدة .

بواسطة : rawan
 0  0  588
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:50 صباحًا الأربعاء 7 ديسمبر 2016.