• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

اليوم الرابع في معرض بيروت للكتاب.. ندوات وتواقيع وإقبال دون المطلوب‏

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 استمرّت أمس الاثنين 14/12/2009 فعاليات معرض الكتاب العربي والدولي في بيروت لليوم الرابع على التوالي وبرزت النشاطات بدفقها، ما بين الندوات والأمسيات الشعرية وحفلات تواقيع الكتب. ورغم ارتفاع وتيرتها لم تشهد هذه النشاطات حضورا كبيرا كما كان متوقّعاً، ربما بسبب الطقس العاصف والماطر الذي أثّر على حضور الناس من الحضور، ولعلّ السبب يعود أيضاً إلى ازدحامات السير الخانقة التي تشهدها شوارع بيروت هذه الأيام، ما يُصعّب عملية الوصول إلى منطقة المعرض في "البيال ، وإن كانت حركة الشراء تزداد ليلا.


أمّا على صعيد الندوات فقد نظمت دار الفارابي ندوة حول رواية "واي، إذن لست بإفرنجي" لكاتبها خليل خوري وقد اشترك في الندوة كل من حسن داوود، جورج دورليان، لطيف زيتوني. وتناولوا الرواية من عدة جوانب، وعبر سياقاتها المختلفة.


أمّا على صعيد الشعر فقد أحيا الشاعر الإماراتي حبيب الصايغ أمسية قدّم فيها مختارات من قصائده القديمة وعدد من القصائد الجديدة، وقد قدمته رئيسة التأليف والنشر والترجمة في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الإماراتية الكاتبة باسمة يونس.


وكان للتواقيع نصيبها في هذا اليوم أيضاً ومن أبرزها توقيع العميد نزار عبد الخالق لكتابه "وطن بلا سياج" في جناح النادي الثقافي العربي، ومروان عبد العال لكتابه "جفرا" في جناح الفرات- كتابنا. أمّا دار الساقي فقد شهد جناحها توقيع السفير السعودي علي العسيري لكتابه "محاربة الارهاب" في الجناح التابع للمملكة العربية السعودية، وفي دار رياض الرّيس وقع ناظم السيّد "منزل الأخت الصغرى"، كما وقّع فيديل سبيتي كتابه "سيرة عاطفية لرجل آلي" في دار مختارات.


إذاً التواقيع كانت عديدة لكنّ الحضور لم يكن على المستوى المطلوب. والمعرض مستمّر للأيام القادمة.

بواسطة : rawan
 0  0  291
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:51 صباحًا الخميس 8 ديسمبر 2016.