• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

"مفتاح لعالم آخر".. هيئة أبوظبي للثقافة والتراث تنشر أولى الكتب الصادرة بالإنكليزية حول الحكايا الشعبية الإماراتية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدر عن دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أول إصدار من نوعه باللغة الإنجليزية للخراريف الإماراتية (الحكايات الخرافية التقليدية) بعنوان "مفتاح لعالم آخر".


يضم الكتاب بين دفتيه 14 خرافة شعبية دونتها أيونا تيدا دروزد، وهي صحفية بولندية مُقيمة في أبوظبي منذ عام 1989، ووضع رسوماتها مصمم الغرافيك الهولندي أوفوك كوباس سمينك.


ويمثل نشر هذا الكتاب جزءاً من الخطة الاستراتيجية للهيئة من أجل توثيق التراث الإماراتي وصونه، وتوفير فرص الاطلاع عليه للناس في العالم بأسره.


وحسب المؤلفة، فالخراريف (جمع خروفة) حكايات مبنية على قصص خيالية. وهي مصطلح متأصل في اللهجة المحلية التقليدية لأبناء دولة الإمارات العربية المتحدة. ويعتبر بعض هذه الخراريف محلياً صرفاً، فيما البعض الآخر مقتبساً من ثقافات أجنبية.


تجوب هذه الحكايات في أقاليم نائية مع قوافل الإبل والبحارة على متن سفنهم المحملة بالبضائع، ومع العبيد القادمين من زنجبار الذين كانوا يعملون مع أسيادهم على قوارب صيد اللؤلؤ، ومع تجار اللآلئ الهنود وغيرهم.


وهكذا، فإن منشأ هذه الحكايات ينطوي على بعد ثقافي متعدد. لكن مكوناتها تعكس على نحو دائم واقع الحياة المحلية والثقافة الشعبية. وعلاوة على ذلك، تصور هذه القصص خصوصية القيم في المجتمع ضمن سياق أوسع من الثقافة العربية والتراث الإسلامي.


نشرت أيونا تيدا دروزد الكثير من المقالات عن بلدان من العالم الإسلامي، لا سيما الإمارات العربية المتحدة بثقافتها وتقاليدها. وكتبت أيضاً السيناريو لفيلم وثائقي من ستة أجزاء عن دولة الإمارات للتلفزيون البولندي "بولسات" بعنوان "الإمارات.. عطايا السماوات". كما ألّفت كتابي "الحياة اليومية في أبوظبي" و"الموستانغ: مملكة لو البوذية".

بواسطة : rawan
 0  0  373
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:49 صباحًا الأحد 4 ديسمبر 2016.