• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

متضمنا موضوعات متميزة ..صدور عدد جديد من مجلة دبي الثقافية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدر العدد الجديد 58 من مجلة دبي الثقافية مارس 2010، معلناً انطلاقة جديدة، ورؤيا مغايرة، وثقافة جادة تؤسس لتميز البسيط العميق، وتهتم بما هو مختلف وخاص واستشرافي.

جاءت افتتاحية رئيس التحرير الشاعر والإعلامي سيف المري قارعة الأجراس حول "النفط ومحاولات التهميش والإلغاء"، داعية إلى تبصر آخر للإيقاع الاقتصادي والحياتي المتنوع والمتكامل عربياً، القادر على فرض احترامه حتى على أعداء الأمة:"وإذا نجحنا في إقامة سوق عربية مشتركة، وصناعات عربية متطورة، وأوجدنا الأمن الغذائي العربي، فإن كل ما سيفعله الغرب لتحييد دور النفط أو إلغائه، سيكون بلا جدوى، كما أننا سنكون مع تنويع مصادر الدخل محصنين من خطر سقوط النفط عن عرشه، ولن يقدر الشرق أو الغرب على تحويلنا إلى أمة تابعة، وسيرفع لنا العم سام القبعة إجلالاً واحتراماً".

بينما ركزت كلمة مدير التحرير الجديد الكاتب والإعلامي نواف يونس في صفحته "رفة جناح" على "نحو النور قليلاً"، مؤكداً، في كلماته، على النور الداخلي كضرورة واجبة لإيقاظ النزعة الإنسانية والإبداعية في المشهد الثقافي وأبعاده الفكرية والروحية:"نحاول من جهتنا، وبموضوعية لا تستعدي ولا تنحاز لأحد ضد، أو مع الآخر، أن نرسخ هذا المنهج العملي والموضوعي، في متابعتنا للمشهد الثقافي العربي، والذي ننطلق به من الإمارات عموماً، ودبي خصوصاً، وكذلك في كل إصداراتنا الفكرية، وهذا هو المدخل الذي نقدم أنفسنا من خلاله في مجلة "دبي الثقافية"، والذي يحترم ويحتضن كل مظاهر الإبداع العربي المتميز فكرياً وأدبياً وفنياً، في محاولة لتجسير العلاقة بين المبدعين العرب، والارتقاء بالمشهد الثقافي العربي من المحيط إلى الخليج".

استضاف العدد الأرميتاج ولندن وشارع الشيخ زايد، وطرح قضية الأهرامات مجدداً، كما أعلن المثقفون العراقيون مسؤوليتهم بقولهم:"لسنا أبرياء من الخراب"، وجاءت أيام الشارقة المسرحية ومدارات تألقها في تحقيق، كما حضر الشاعر أمل دنقل في ذكراه. وقامت "دبي الثقافية" بمحاورة العديد من الشخصيات، منها المثقف الناقد والسياسي الدكتور عبد السلام المسدي الذي كان كتابه "نحو وعي ثقافي جديد" هدية العدد.

هذا وقد حفلت دبي الثقافية بالتشكيل بين الإماراتي عبد الرحيم سالم، والعمانية عالية الفارسي، وكتب ظاعن شاهين عن تجربة الشاعر والوزير الإماراتي عبد الرحمن العويس، وكان من أهم المناسبات مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما متألقاً عربياً وعالمياً.

نذكر أن "دبي الثقافية" تطل مع العديد من المواد على الفضاءات والثقافة والشعر والقصة والمقالات والسينما والموسيقى والغناء والتمثيل.

بواسطة : rawan
 0  0  433
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:07 مساءً الخميس 8 ديسمبر 2016.