• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

وحدي في ميتة عذابي.. ديوان يمزج بين الشعر والسرد للشاعر الليبي أحمد رحال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدر عن دار مداد للنشر ضمن سلسلة النصوص ديوان " وحدي في ميتة عذابي" للشاعر الليبي أحمد مصطفي الرحال ويقع الديوان في 85 صفحة من القطع الصغير، ويحتوي على عدد من النصوص يمزج فيها الشعر مع الحكي، لتتلازم القصة مع الشعر في العديد من النصوص، وقد اتجه إلى تقسيم نصوصه إلى الشاعر في أربعة أجزاء أو لمقول مراحل في طريق التيه أو كما يقول العذاب..أولها نصوص ما قبل الجولات وفيها " سقط القناع، أخرج الحرف، أحلام تمشي.. وأنا الضحية، قطرات من حلم"، هذه الجولات وبها نصوص" الغريب/ حطام البئر، إيقاعات شجرية، دمع البحيرة، من الغيمة إلى الحب، الحب الأخضر، ثلاثية الغربة، الانهيار" ثم تأتي نصوص الانهيار(ما بعد الجوالات) " الحر في صورتي، صراع الحلم والقلم، ذل" وفي النهاية (وأخيرا) يأتي نصين بعنوان" الشبيه الوهم، والتلاشي في الوداع".


وقد قدم للديوان الشاعر الليبي الكبير د.أحمد إبراهيم الفقيه الذي يقول في مقدمته" جولات غريبة.. تحرك الغريب الذي تنقله غربته وهي تتفاعل مع شفافيته ومشاعره.. من حوار إلى حوار.. ومن موقف إلى موقف.. ومن مقامات قصيرة تختزل في طياتها الزمان والمكان..


مابين سرد وشعر.. وحر وبرد ,,, فرار وألم.. يتجول الغريب في رحلة يائسة.. ولكن الأمل يعيش في أعماقه حتى وهو يتألم".


ويوضح الفقيه أنه بسبب طبيعة الكتاب الذي يكتبه صاحبه فيما يشبه اليوميات التي فيها بوح واعتراف، فإن ما يمكن أن أسعى للاهتداء إليه هو الصدق الذي تعبق به هذه الأسطر والكلمات التي قد لا نستطيع أن نبحث عن مرجعية لها في قواعد الكتابة التقليدية وأسسها فهي ليست شعرا ولا قصة ولا مقالة، لكنها اقرب في شكلها إلى الشطحات الصوفية التي تتنوع وتتباين آراء الناس حولها اللهم الا نوع واحد وهي تلك التي تتعمد الوضوح في توجهها للقارئ وتسير مع النهج الإيماني الذي لا يحاول اختراق أو معاكسة ما يألفه الناس من قواعد الشريعة التي تتمتع باجماع علماء المسلمين.


وفي استهلال للشاعر يقول" رحلة طويلة كلها غربة عن الوطن والنفس بدأت منذ أن كنت في بلدي وتواصلت بعد خروجي منها، ولكن الخروج نكأ الجروح وتظل الرحلة طويلة حتى بعد العودة إلى الوطن لأن العودة إلى النفس ليست بيسيرة... لهذا كانت هذه الجولات مرحلة سبقتها جولات وتعقبها جولات.. ومع هذا كله أجدني عاجزا عن التعبير وعن إتقان النص لأن الأمر أكبر من الكلمات.

بواسطة : rawan
 0  0  102
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:01 صباحًا السبت 3 ديسمبر 2016.