• ×

النشرة البريدية

Rss قاريء

أنا نصين ديوان شعري جديد للشيخ أمين يقدم فيه تجربته مع السجن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 "أنا نصين"ديوان شعري جديد لشاعر العامية المصري "أمين الديب" والديوان يقع في 111 صفحة وهو عبارة عن فصلين أو قصيدتين طويلتين الأولى بعنوان أمين أصبح رقم 80 والثانية تحمل عنوان الديوان "أنا نصين".


ويهدي الديب ديوانه، الذي يعده خلاصة تجربته مع نظام حكم مصر منذ ما يقرب من أربعين عاما وما زال يحكم حتى طبع الديوان، إلى أجيالنا الحالية والأجيال التالية والباحثين وطلاب الحقيقة... ويضيف"أقدم لكم بأمانة شديدة ما تعرضت له من سجن واعتقال وأنا شيخ أعاني أمراض الشيخوخة وكنت في السبعين من عمري فلاح وعضو اتحاد كتاب مصر وأحد الذين يدركون الواقع بكل أبعاده ويرفعون راية الوعي ويأخذون من معطيات الماضي لاستشراف المستقبل ... إليكم جميعا وإلى الشعب المصري أهديكم هذا الديوان ولسان حالي يقول.. حسبي الله ونعم الوكيل في كل من ظلمني ولا حول ولا قوة إلا بالله.."


ويقدم د.جابر قميحة للديوان موضحا أنه في عهد الظلم والطغيان يبرز أدب شعري ونثري له مكانه ومكانته في الساحة الأدبية وهو أدب السجون، ومعاناة المساجين وطبيعة العلائق التي تربط بين المعتقل والسلطة، وتأخذ صورتها المجسدة في التعامل ، ومدى ابتعادها أو اقترابها من المعطيات الإنسانية، وقدمته المساحة الزمنية للسجين إلى سنوات قد تستغرق ربع قرن أو مدى الحياة.


ويشير د. قميحة إلى أدبيات السجون والمنافي وشعراء قدموا تجربتهم مع السجن، إلى أن يأتي للحديث عن أمين الديب،الذي قضى مدة في المعتقل، مؤكدا على أن هذا الكتاب هو خط الإدانة لنظام يمسك بناصية الشعب ويتحكم بكل مقدراته ويستحل كل الموبقات من كذب وزور وخداع .


ويشير د.قميحة في مقدمته إلى توظيف الشاعر الشعبي الكبير أمين الديب للحكاية في ملحمته الشعرية الشعبية، بفن بارع يقترب جدا من الواقعية كأنها إحدى حكاوي المجالس أو المصاطب الريفية في بلده نكلا.


وفي ديوانه ييقول الشيخ أمين..


قالوا مصر في أزهى عصر


كل واحد فيها حر


يبدي رأيه مهما كان الرأي مر


واقتصادنا برضه حر


والحياة بقى لونها وردي


كله حلو وشئ يسر


والحكومة من ولادنا


كلهم عاوزين بلدنا


تبقى زي الغرب وأحسن


والجميع متأكدين


إن ثروة مصر... في ايديهم أمانة


يذكر أن الشيخ أمين الديب واحدا من أهم شعراء العامية المصريين الذين استطاعوا الوصول إلى قلوب الناس في وقت سريع وفى خلال سنوات قليلة حتى إنهم قالوا عنه أنه شاعر يعزف على أوتار الهم الوطني والوجع القومي بشكل بسيط واستطاع أن يبسط القضايا الكبرى لتصل إلى الناس . وبرز على الساحة ليعيد إلى الأذهان تجربة الشيخ إمام والشعر النضالي في العصر الحديث رجل كبير السن من مواليد الثلاثينيات من القرن الماضي تعليمه متوسط ومن الفلاحين في مصر الخير.

بواسطة : rawan
 0  0  112
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:47 مساءً الأحد 11 ديسمبر 2016.