• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

"يوميات الحرب والموت .. غزة تحترق" رواية ترصد معاناة الغزيين خلال الهجوم الإسرئيلي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدر مؤخرا في القاهرة رواية يوميات الحرب والموت .. غزة تحترق للروائي الفلسطيني غريب عسقلاني عن مؤسسة سندباد للنشر والإعلام بالقاهرة، تقع الرواية في 160 صفحة من القطع المتوسط، وقام بتصميم الغلاف للفنان أحمد طه.

في الرواية يرصد الكاتب معاناة شعب غزة خلال الهجوم الإسرائيلي الذي استمر 22 يومًا خلال 2009 وأسفر عن مقتل 1417 شخصا بينهم 926 مدنيا و255 شرطيا و236 مقاتلا، وهكذا يواصل النظام العنصري الصهيوني مدعوما بالقوى الكبرى إبادة شعب غزة على مرأى ومسمع من العالم أجمع. وأكثر ضحاياه والذين يعدون بالآلاف بين قتيل وجريح، هم من المدنيين.

وأوضحت الدار في بيان لها أن المليون والنصف من الشعب الفلسطيني المحاصر أصلا لأكثر من عام ونصف في أوضاع غير إنسانية من طرف العدو الإسرائيلي يتم الآن قتلهم وإرهابهم بشكل وحشي. وإنّ مدى هذه الجرائم والتواطؤ بكافة أشكاله الذي تمارسه بعض الأنظمة العربية يوشك أن يؤدي بالمنطقة إلى فوضى عارمة.

في الرواية يرصد الكاتب ويصور المجازر التي قام بها العدو الصهيوني على أهلنا في غزة الذي لا يفرق بين صغير وكبير, ولا بين رجل وامرأة, ولا حتى بين المجاهدين الذين يرفعون السلاح في وجهه مع الناس العزل من السلاح. بل إنهم حتما لا يملكون المواجهة مع هؤلاء أهلنا في غزة مهما كانت معهم من ذخائر وأسلحة. فقط لأنهم يتسلحون بالإيمان. والعالم كله شاهد الضحايا الأبرياء الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي.

و غريب عسقلاني" روائي فلسطيني شغل منصب مدير الإبداع الأدبي في وزارة الثقافة الفلسطينية، حتى عام 2007، نال جائزة القصة القصيرة من جامعة بيت لحم في 1977، وجائزة القصة القصيرة من اتحاد كتاب فلسطين في 1991، صدر له 10 روايات، و 6 مجموعات قصصية.

بواسطة : rawan
 0  0  99
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:43 صباحًا الجمعة 9 ديسمبر 2016.