• ×

النشرة البريدية

Rss قاريء

طبعة رابعة من رواية "السيدة من تل أبيب" للفلسطيني البريطاني ربعي المدهون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدرت عن "المؤسسة العربية للدراسات والنشر" في بيروت، و"مكتبة كل شيء" العربية في حيفا داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، طبعة رابعة من رواية الكاتب الفلسطيني، البريطاني الجنسية، ربعي المدهون، التي وصلت الى القائمة القصيرة لجائزة بوكر العربية في دورتها الثالثة 2010.

وجاء على غلاف الرواية في طبعتها الرابعة:"تأخذك هذه الرواية الى متعة القراءة. حكاية تنساب بك وتفتح لك عوالم شخصيات ممتعة. روايتان في رواية واحدة. رجلان، الأول يدعى وليد دهمان، يؤلف رواية عن بطل يدعى عادل البشيتي. لكنه يقلب لعبة التأليف رأسا على عقب، فبدل ان يكون المؤلف في خلفية حكاية البطل وكمرآة لها، يصير البطل خلفية لرحلة المؤلف الى غزة وحكايته مع الممثلة الإسرائيلية دانا اهوفا. لعبة مرايا متوازية، وحكايات تمتد من الطفولة في قطاع غزة، الى الغربة في لندن، وصولا الى العودة والعودة من العودة. هي إحدى أقوى وأنضج روايات المنافي الجديدة. سبيكة من تجارب متفردة لدقائق العلاقات الشائكة في الوضع العربي الإسرائيلي‏. حكايات تدور على خطوط التماس، لا تعيد فيها المخيّلة الروائية إنتاج التاريخ الفردي، بل تقوله بطريقة روائية وبتقنيات أكثر شبها بسرد غسان كنفاني . لكن المدهون، في روايته هذه، لا يقف خلف كنفاني بوصفه سلفا أو تلميذا، لجهة المستوى التقني، بل يقف إلى جواره معلّما إذا جاز التوصيف.

واللافت للنظر في هذه الرواية، جاذبيّها السّرديّة الكامنة في بساطة النّص وجماليّته اللغويّة التي لا ترهق نفسها في عمليّة البحث المضني عن الجمال.

بواسطة : rawan
 0  0  371
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:09 صباحًا السبت 10 ديسمبر 2016.