• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

يتضمن 37 قصة تشرح ظواهر فيزيائية بأسلوب يمزج بين الحلم والعلم.. مشروع كلمة يصدر ترجمة لكتاب " اكسر شيئاً من الماء "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدرعن مشروع كلمة للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، ترجمة بالعربية لكتاب "اكسر شيئاً من الماء وأحلام يقظة علمية أخرى"، الصادر عن دار النشر الفرنسية لو بومييه في عام 2008، للكاتب والباحث الفرنسي سيباستيان باليبار.


ويتناول الكاتب فيه بعض الظواهر الفيزيائية والطبيعية مثل الضوء، والسراب، والماء، والأصوات، والثلج، والأشجار، والموسيقى، والفضاء وركوب الدراجة الهوائية بأسلوب جديد تماماً يمزج بين الحلم والمتعة والتعلم، وعلى نحو مُبَسَّط يفهمه الصغار والكبار، مبتعداً بذلك عن الأسلوب الجاف والممل الذي تتسم به الكتب العلمية. ويتضمن هذا الكتاب المهم 37 قصة تتناول كل واحدة منها ظاهرة فيزيائية معينة يتحدث بشأنها طفل صغير مع شخص كبير يشرح له ماهية هذه الظواهر التي نشاهدها كل يوم في حياتنا اليومية، لكننا لا نجد لها تفسيراً علمياً أو لا نبحث عن أسبابها. وترافق كل قصة رسومات توضيحية رُسِمت بريشة الفنان جان كيرلرو.


ويعمل سيباستيان باليبار باحثاً في المعهد الوطني للبحوث العلمية بفرنسا، قسم الفيزياء، وسبق وأن نشر العديد من الأبحاث والكتب المجددة في أسلوبها وحصل على العديد من الجوائز والأوسمة. وقد نال الكتب عند صدوره اهتمام الصحافة وكتب عنه الكثيرون وأشادوا به وبأسلوبه.


وتشكل هذه الترجمة إضافة أكيدة للمكتبة العربية لأنها ترفدها بأحد المصادر المميزة في شرح الظواهر الفيزيائية بعيداً عن الأسلوب التقليدي.


ترجم الكتاب السيد حسين محمد، وراجعته الدكتورة هناء صبحي.

بواسطة : rawan
 0  0  173
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:56 مساءً الجمعة 2 ديسمبر 2016.