• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

لحظات حب نادرة لفتحي الابيارى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 بعد أن صدرت للأديب الكبير فتحى الابيارى روايته الأولى (رحلة خارج اللعبة) التى توالت طبعاتها وترجمت إلى عدة لغات اجنبية صدرت له حديثا رواية جديدة بعنوان (لحظات حب نادرة) تتشكل بنيتها السردية من مجموعة من الأقاصيص لتتجسد أمامنا رواية ذات نزعة صوفية يفعمها الحب من مناحيه المتعددة والمتنوعة حتى فى اللحظات القدرية المرعبة التى عاناها بطل الرواية.. لقد حاولت الرواية إيقاظ إنسان هذا العصر الغارق فى اللهاث من أجل الماديات التى ضحى من أجلها بالكثير من القيم التى كانت تعطى للإنسان معنى كونه (إنسان)..

كما اجتهدت الرواية أن تقدم من خلال تداعياتها رؤية تعيد للإنسان توازنه فى هذا العالم ليحاول تصحيح أوضاعه ليغدو جميلا.. ولعل المغزى الذى حاولت الرواية إبرازه.. يكمن فى الكلمات التى صدّر بها فتحى الابيارى روايته قائلا: (إنك تستطيع أن تشترى أى شىء فى العالم.. إلا الحب.. لأنه قدر وطوفان.. تصاب به القلوب العاشقة فقط)

بواسطة : rawan
 0  0  297
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:42 صباحًا الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.