• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

صدرت عن جمعية البيت للثقافة والفنون..:"للزهور التي أحرقتنا" المجموعة الشعرية الأولى للشاعر البشير بن عبد الرحمن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدرعن جمعية"البيت للثقافة والفنون"، وضمن سلسلة "تجارب صغيرة"، المدعمة من طرف الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، المجموعة الشعرية الأولى للشاعر البشير عبد الرحمان، الموسومة بـ "للزهور التي أحرقتنا".


توزعت نصوص المجموعة على عدد من العناوين هي"إِلَى رَمَادِ أَزْهَارِي"، "مَا تَفَرَّقَ مِنْ عُيونِه"، "العُرْجُونُ القَدِيم"، "اسْتِوَاءُ السَّرَاب"، "سَجَدَتْ للدُّمُوعِ قَصِيدَتُكَ الآنَ"، "مَثُلاَت"، "رَمَادُ الوَصِيّة"، "دَبْلـَجَة"، "الحُرُوفُ التي لَمْ تَلِدْ"، "لِلزُّهُورِ التّي أَحْرَقَتْنَا"، "وَبَعْد.."، "أَلْوَانٌ مِنْ دَمِي"، "اذْكُرِينِي لِلأبَد"، "العَرَاءُ المُدَوِّي"، "يَا عَاصِرَ المَاء"، "كَأنَّ وَلَكِن"، "بَلاَغَةُ الحَجَر"، "نَخْلَةٌ فِي مَهَبِّ الجُرْح"، "أسئلة زَاجِلَة"، "وَإِلَى أَزْهَارِ رَمَادِي"، "بَيَاضُ السَّواد"، وضمن الشاعر في باكورة عمله الشعري هذا رؤيته البكر للحياة والحب والمرأة، بلغة تنبض بالعشق والشغف وبحس عال يحفر في عمق الذات.


ويعد الشاعر البشير عبد الرحمن، من الأصوات الشعرية الجديد في حركية المشهد الشعري الجزائري سجل حضورا ولافتا خلال هذه السنوات الأخيرة بكتابة نص شعري خاص وهو من مواليد بوسعادة 1972، حامل لشهادة الليسانس في العلوم الاقتصادية من جامعة قسنطينة، شارك في العديد من الملتقيات الوطنية والعربية، نشر العديد من القصائد في الجرائد والمجلات الوطنية والعربية.


كما نال العديد من الجوائز العربية والوطنية منها،حائز على الجائزة الوطنية الأولى لفنون وثقافة 2006 الجزائر، حائز على الجائزة الوطنية الثانية لفنون وثقافة 2009 الجزائر، وجائزة الإبداع الأدبية العالمية ببيروت 2009، وعلى المركز الأول في المسابقة الدولية الثانية"محمود درويش" لتجمع شعراء بلا حدود 2009، ، وهو عضو فخري بدار ناجي النعمان للثقافة بلبنان.

بواسطة : rawan
 0  0  44
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:52 صباحًا الخميس 8 ديسمبر 2016.