• ×

النشرة البريدية

Rss قاريء

إصدارات جديدة عن مركز البابطين للترجمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدر عن مركز البابطين للترجمة, الذي يهتم بالترجمة من اللغات الأجنبية إلى العربية وبالعكس, بالتعاون مع الدار العربية للعلوم ناشرون ثلاثة كتب هي: نشوء الأكاديمية العالمية الخفية و بيت الحكمة و الكتاب.

ترسم العالمة الأميركية البارزة في حقل الثقافة والفضاء كارولين س. فاغنر في كتابها نشوء الأكاديمية العالمية الخفية طريقاً إلى البحث العلمي يشكل تحولاً جذرياً في عملية تنظيم العلوم في عالمنا الراهن, عبر طرحها لنظرية النظم التكيفية وتحليل الشبكات التي تعدها أمراً حاسماً لفهم تطور العلوم.

تؤكد فاغنر أن العلوم تحقق درجة أفضل من الازدهار في عالم خالٍ من الحدود الوطنية, حيث لا تكون المعرفة ملكاً لأحد بل تتدفق إلى من يستطيع توسيع حدودها إلى أقصى ما يمكن.

وتقول فاغنر يركز هذا الكتاب على وصف وتوضيح العوامل الخمسة التي تحدد طبيعة العلم في بداية القرن الحادي والعشرين وشكله, ويعرض باستخدام النظرية والمثال, حالة من السياسات العلمية التي تعالج العلوم والتكنولوجيا بوصفها نظاماً تشبيكياً ناشئاً وليس ثروة وطنية.

ويحاول جوناثان ليونز في بيت الحكمة أن يظهر كيفيّة تأسيس العرب حضارة الغرب, ويرتكز إلى ما حقّقه علماء العرب, لا سيما في العصور الوسطى, من فتوحات رائدة علمًا وفلسفة من خلال الأوروبيّين الذين زاروا دنيا العرب, وعادوا إلى ديارهم محمّلين بما لذّ وطاب وأدهش من فاكهة الفكر والتطوّر المعرفيّ الإنسانيّ. ولافتٌ القول الذي أخذه ليونز عن مجهول هو نقشٌ على رخام إنّنا نذوق التوابل العربيّة مع أنّنا لا نشعر البتّة بلهيب الشمس التي أنبتتها.

وفي مؤلفه الكتاب يعتبر المؤلف روبرت دارنتون أن اختراع الكتابة شكّل فتحاً في تاريخ الإنسانية في ميادين العلم والثقافة والاجتماع, وعبر الكتاب المطبوع انتشرت المعلومات والأفكار بطريقة أسرع وأكثر فاعلية من أي وقت مضى, والتي كان لها أحياناً تأثير على مجريات التاريخ نفسه. فهل ستتيح ثورة المعلومات هذه مزيداً من انتشار الكلمة الشفاف والمنظّم? أم أنها ستؤسّس لاحتكار رقمي لها?

بواسطة : rawan
 0  0  193
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:40 مساءً السبت 10 ديسمبر 2016.