• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

العدد الأول من مجلة "المكتبة" التي تصدر عن مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تتويجا لعام من الإنجازات والمساهمات القيمة في مسيرة الشعر العربي خرج إلى النور العدد الأول من مجلة "المكتبة" التي تصدر عن مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي، واحتوى العدد على لمحة عامة عن المكتبة وتوثيق للأنشطة والبرامج والزيارات التي قام بها كبار الشخصيات والمسؤولين
في كلمة العدد اعتبر رئيس مجلس إدارة مكتبة البابطين الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين التفكير في إنشاء مكتبة خاصة للشعر العربي فكرة رائدة على مر التاريخ العربي مضيفا أن المشروع كان يرمي إلى جمع كل ما يمكن اقتناؤه من أوعية التراث الشعري من مطبوعة ومخطوطة ومن كتب ودواوين ومختارات ودوريات وكل ما له علاقة بالفن الشعري بشكل أساسي أو بشكل فرعي
وأشار البابطين إلى التطلع لأن تكون المكتبة مقرا للشعر العربي يتوافد إليه الشعراء والنقاد من زوايا الأرض العربية وتقام فيه الأمسيات والندوات وتتجاذب فيه الأفكار لتعيد بث الهزة الشعرية حتى تسري في أوساط النخبة أولا لتنتقل منها إلى الوسط الشعبي فيستعيد الشعر العربي دوره الرائد كمعبر ومحفز وكأفق أعلى للمثل والقيم
ورأى البابطين انه إذا كان عكاظ قد احتل مكانة في التاريخ الشعري كمقر موسمي للخطاب الشعري فإنهم يأملون أن تكون المكتبة مقرا دائما للخطاب الشعري
من جانبها قالت مديرة مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي في حديثها عن الحصاد الأولي للمكتبة أنها حملت منذ افتتاحها مصباحا معرفيا للبحث عن دور أوسع من مجرد كونها حاضنة للكتب والمراجع مشيرة إلى توالي الأنشطة الثقافية والفكرية من محاضرات وأمسيات لجهات ثقافية وتربوية وعلمية اختارت المكتبة مكانا لانطلاق فعالياتها
وبينت العتيقي مدى حرص الإدارة من خلال إصدار العدد الأول لمجلة المكتبة على توثيق حصاد السنة الماضية كشاهد إعلامي على الجهود المبذولة

بواسطة : rawan
 0  0  322
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:19 مساءً الجمعة 9 ديسمبر 2016.