• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

محمد جبريل فى استراحة المغتربات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدر مؤخرا للكاتبة مديحة أبو زيد
رواية جديدة بعنوان "إستراحة المغتربات" تنهل فيها من خبرتها الشخصية
والواقعية بكونها إخصائية إجتماعية، جابت الريف والمدن.


ومن ثم فاستراحة المغتربات تنهل من علم إجتماع الأدب،
بل إن المزاوجة بين الفن الروائى وقضايا المجتمع يسرى فى جسد الرواية جميعا، بداية
من الاهداء الى ذوى الأجساد النحيلة من قسوة الجوع ووحشة الظمأ، الى تلك الوجوه
التى شوه براءتها غبار الزمن، الى نزلاء الايواء.


والرواية
كما علق عليها الكاتب الكبير محمد جبريل تجدد المكان الذى تدور فيه أحداث روايتها
وتنتهى الرواية (السيرة) الدراسة الاجتماعية بالتحدث عن تطوير إدارة ثقافة الغربة
بحيث يكون مخططها المحورى هو التقدم للرعاية والاشراف على مشروع مركزى متكامل
لثقافة وفنون طفل القرية إعتمادا على مفهوم الثقافة الشعبية.


وقد
حفلت الرواية بالعشرات من الصور السلبية لأمراض إجتماعية تعانيها البيئة المصرية
فى مختلف المجالات مثل فقد الاحساس بالانتماء والمحسوبية والوساطة والاستغلال والفوارق
الاجتماعية الصارخة والزحام وغلبة البيروقراطية ووضع المرأة وغيرها من المشكلات
التى حاولت الكاتبة أن تناقشها من خلال السرد أو الحوار مما شكل مشهدا بانوراميا
للمجتمع المصرى المعاصر، من خلال التزام معلن بتبنى قضاياه الى جانب موهبة روائية
طيبة.


والسرد فى الرواية - كما يضيف محمد
جبريل- بسيط وتحدثى وغير متكلف أشبه بالفضفضة أو البوح لكنه بوح لا يستهدف
الثرثرة، إنما شاغله تناول الأمراض والمشكلات والسلبيات من خلال فن سردى يحاول
الابتعاد عن المباشرة والتقعر، وهى معنية باللحظة الانسانية والايحاء بالمعنى.


وإن خرجت الكاتبة عما ألزمت به نفسها
، أحيانا، ربما لحدة المشكلات والقضايا التى حفلت بها الرواية، تتداخل فى السرد
العديد من الفقرات المحملة بالكلمات الوعظية والتقريرية والمباشرة.. كقول الكاتبة
(وقفت على شاطىء البحر أفكر فى مصيرى ، حملتنى الأشواق الى هناك، حيث شاطىء النهر
الخالد، وقد ارتبطت به منذ قديم الزمان على جانبيه، بدأ فجر وجودى ونما).


ويؤكد الكاتب الكبير محمد جبريل أن الكاتبة أجادت تصوير
المكان بصورة لافتة .. والمكان فى الرواية يشمل المدينة والقرية والاستراحة ،
ومكاتب الموظفين وغيرها..تفاصيل وجزئيات ومنمنمات ، وكل ماتهبنا صورة المكان من
خلال رؤية فنية راقية.

بواسطة : rawan
 0  0  399
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:36 صباحًا الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.