• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

عناق الأصابع رواية ترصد معاناة الفلسطينيين في سجون الاحتلال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدر في القاهرة للأديب الفلسطيني المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية "عادل سالم" رواية "عناق الأصابع"عن دار شمس، وتقع الرواية في 368 صفحة من القطع المتوسط، ويرصد خلالها المؤلف معاناة الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الصهيوني في قالب أدبي فني بعيد عن الإسقاطات السياسية الحزبية، وتغوص الرواية في دواخل الأسرى؛ تتحدث عن معاناتهم، علاقاتهم، سر صمودهم، مصادر ضعفهم، مشاكلهم، وقصص غرامهم..
"عناق الأصابع" رواية من قلب الأحداث وغالبية أحداثها من واقع الأسر، وبعض الشخصيات الرئيسية فيها من الأسرى الذين أفنوا أعمارهم خلف القضبان، أو استشهدوا في مسيرة النضال الوطني الفلسطيني.
تقدم الرواية قصة عاشقين أصبحا مثلاً في التضحية والفداء: "علي النجار" الذي أفنى عمره خلف القضبان يقاوم ظلم السجان، وقساوة القيد، يحلم بيوم التحرر.. و"خولة شاهين" التي أفنت عمرها تطارد من سجن إلى سجن، تعانق بأصابعها فارس أحلامها لتنقل له خلالها؛ وبثوان معدودة؛ كل أشواقها ومحبتها ووفائها، قبل أن يأتي السجان ليطردها.

يذكر أن عادل سالم شاعر وقاص وروائي فلسطيني، وُلِدَ في البلدة القديمة من القدس في الأول من تموز 1957، ومقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، اعتُقِلَ من قِبل السلطات الإسرائيلية مرتين بتهم سياسية، وأمضى 33 شهرًا خلف القضبان، تنقَّل خلالها بين سجون عديدة منها سجن بئر السبع وسجن نفحة الصحراوي وسجن الرملة وسجن بيت ليد، وغيرها…وساهم مع كُتَّاب آخرين في تطوير الحركة الثقافية في السجن حيث شاركوا في تحرير بعض المجلات الاعتقالية المنسوخة باليد، فَرَضَتْ السلطات الإسرائيلية عليه الإقامة الجبرية عام 1987 في القدس لمدة ستة أشهر حيث منعته من مغادرة مدينة القدس وفرضت عليه الإقامة في البيت منذ مغيب الشمس حتى شروقها، ساهم في مرحلة من مراحل حياته في العمل النقابي الفلسطيني وكان عضوًا في مجلس الاتحاد العام للنقابات العمالية، وشغل لفترة عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد حيث كان مشرف الاتحاد الثقافي، من خلال ديوان العرب أسس لمسابقة أدبية سنوية كانت الأولى في الشعر عام 2003 ، والثانية في القصة القصيرة عام 2004 ، والثالثة في أدب الأطفال عام 2005 ، والرابعة في الشعر الحر عام 2007 ، والخامسة في مجال الرواية العربية للشباب عام 2010، ساهم في تأسيس تجمع أدبي فكري للكُتَّاب الفلسطينيين لكنه استقال منه لاحقًا، لغياب النهج الديمقراطي في العمل.
له عده أعمال بين الرواية والقصة والشعر، حيث صدر له عاشق الأرض : ديوان شعر ، عام 1981، نداء من وراء القضبان : ديوان شعر ، عام 1985، لعيون الكرت الأخضر : مجموعة قصصية. المؤسسة العربية للنشر، بيروت 2006، أسرانا خلف القضبان : دراسة توثيقية. دار الكلمة للنشر، القاهرة 2006، عناق الأصابع: روايـة. مؤسسة شمس للنشر والإعلام، القاهرة 2010.

بواسطة : rawan
 0  0  270
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:12 مساءً الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.