• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

التزاماً بتقديم الأعمال الروائية العالمية للقارئ العربي..مشروع كلمة يترجم رواية "عار في السلالة" للكاتب الياباني الشهير "تيتسو ميرا"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 ترجمةً لأهداف هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في تعزيز القراءة وتوسيع دائرة اهتمام القارئ العربي بالآداب العالمية، وانطلاقا من الدور الرائد الذي يقوم به مشروع "كلمة" في مد جسور التواصل بين الثقافة العربية ومختلف الثقافات العالمية من خلال ترجمة الابداع الفكري لكثير من العلماء والأدباء في مختلف أنحاء العالم ونقله إلى اللغة العربية، وإتاحته للأجيال في مختلف ربوع العام العربي، يعمل مشروع كلمة على إصدار ترجمة رواية "عار في السلالة" للكاتب الياباني الشهير "تيتسو ميرا" (الذي توفي في أغسطس الماضي)، الفائزة بجائزة أكوتاجاوا في دورتها ال44 لعام 1961، هذه الجائزة التي تمثل جائزة الأدب الراقي في اليابان.

وتأتي ترجمة الرواية إلى اللغة العربية ضمن استراتيجية مشروع كلمة القائمة على تقديم أسماء جديدة من الأعمال الروائية اليابانية، وبخاصة تلك التي تقدم للمرة الأولى في العالم العربي، والتي تعد اكتشافاً ثقافياً كبيراً في مجال نشر الثقافة والقراءة وترجمة المنجز المعرفي الإنساني إلى العربية.

ويعتبر تيتسو ميرا أحد أهم الكتاب اليابانيين المعاصرين الذين أثروا في حركة السرد الياباني المعاصر، على الرغم من عدم حصوله على شهرة واسعة، إلاّ أنه فاز بالعديد من الجوائز المهمة منها جائزة مجلة شينكو عن كتابه "تلك البيئة"، جائزة نوما للآداب عن كتابه "المسدس" و15 قصة أخرى، الجائزة الكبرى المعنية بالأدب الياباني عن كتابه "أغنية للثناء على الأولاد".

ويشار إلى أن الكاتب تيتسو ميرا ولد في شهر مارس من عام 1931 في مدينة هاشينوهي في محافظة آوموري في شمال اليابان، والتحق بمدرسة هاشينوهي الوطنية، في عام 1947 تخرج من مدرسة هاشينوهي والتحق بجامعة واسيدا في طوكيو حيث تخصص في الاقتصاد، ومن ثم عاد الى هاشينوهي حيث بدأ العمل كأستاذ في احدى المدارس الاعدادية وأخذ يدرس فيها اللغة الانجليزية والرياضة وفي الفترة نفسها بدأ بكتابة الروايات، إلى أن قدم استقالته في عام 1952 من المدرسة وتفرغ تماماً لكتابة الروايات، وقد التحق مرة أخرى بجامعة واسيدا في عام 1953 ولكن بقسم اللغة الفرنسية، الأمر الذي أتاح له فرصة التعرف على الكاتب الشهير عباس ماسوجي واستقى من معرفته.

ويذكر أن مشروع كلمة أسس للكثير من البرامج والمبادرات العالمية، واستطاع أن ينقل للقارىء العربي كتباً وترجمات من العديد من اللغات والثقافات العالمية منها "الإيطالية، الألمانية، الهولندية، الهندية، الصينية، الكورية، الفرنسية، الإسبانية، الإنكليزية، البولندية، السويسرية، السويدية، والتركية".

وحصدت العديد من الكتب التي ترجمتها "كلمة" جوائز عالمية مما يدل على حُسن اختيار المشروع لعناوين الكتب التي يقوم بترجمتها إلى اللغة العربية، فضلاً عن استقطاب أفضل المترجمين العرب الذين وجدوا في "كلمة" الناشر الموثوق الذي يحفظ لهم المكانة المرموقة ويوفر لهم الوسيلة الأجدى للترويج لجهدهم الحضاري.

وبناء على النجاح الكبير الذي حققه المشروع تم الاتفاق مؤخراً وخلال معرض فرانكفورت بين مشروع كلمة وقلم من جهة ودار النشر هانس شيلر من جهة ثانية على بيع وتوزيع الكتب الصادرة عن كلمة وقلم في أوروبا.

بواسطة : rawan
 0  0  69
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:14 صباحًا الخميس 8 ديسمبر 2016.