• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

بلاد الشمس الساطعة رحلة إلى الشرق عن دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدر عن دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث كتاب "بلاد الشمس الساطعة" رحلة إلى الشرق لمؤلفته لويز كولي وترجمه إلى العربية الدكتور عز الدين الخطابي، هذا الكتاب الذي يرصد زيارة الأديبة الفرنسية لويز كولي إلى مصر سنة 1869 لحضور حفل تدشين قناة السويس.


ويحكي الكتاب كيف سارع العلماء والكتاب وأهل الفن من كل بقاع الأرض إلى زيارة مصر لحضور حفل تدشين قناة السويس الذي اجتذب مخيلة الناس، وهو الحدث الذي دعا إليه الخديوي اسماعيل أبرز الوجوه الفكرية والسياسية الأوروبية عامة والفرنسية خاصة.


واستطاعت الكاتبة من خلال كتابها "بلاد الشمي الساطعة" أن تنقل مشاعرها بجمال الطبيعة في الشرق، راسمة بأسلوب تمتزج فيه الشاعرية بالسخرية رحلتها المثيرة التي زارت فيها الاسكندرية والقاهرة ومصر العليا لوحات رائعة للطبيعة المصرية، بنيلها ونخيلها ونور شمسها الوهاج، ولآثار مصر الغنية، من أهرام ومسلات ومساجد ومعابد فرعونية، ولتاريخها العريق الذي انصهرت فيه ثقافات متنوعة "فرعونية، يونانية، رومانية، عربية، إسلامية وقبطية"، فضلاً عن الثقافة الفرنسية والانكليزية والإيطالية.




كما أوضحت الكاتبة في كتابها عما تضمنته رحلاتها إلى الشرق من إطلاع على التاريخ القديم والحديث لهذه البلدان والشعوب المختلفة في محاولة لدراسة دياناتها وعاداتها ومشاعرها وأهواءها، إضافة إلى تجولها في اماكن ظلت مجهولة من قبل الرحالة المتسرع في اليونان وإيطاليا الجنوبية، وتعرفت إلى هذه الأماكن بفضل أناسها، إلى جانب الترحيب الكبير الذي حظيت به في مصر وتركيا.


وقد اتسمت رواية كولي للأحداث بالامتاع والتشويق، وامتزج فيها الوصف (الاثنوغرافي) بالروايات المتخيلة وبالأحكام المستندة على العادات والتقاليد والأعراف العربية والتركية.


وحمل حديث هذه الأديبة عن مصر القرن التاسع عشر في طياته نوعاً من التعاطف مع الإنسان المصري البسيط والمضطهد، ولا سيما الفلاح، وخير دليل على ذلك قصيدتها التي اختتمت بها سردها لهذه الرحلة المثيرة إلى أرض الكنانة.

بواسطة : rawan
 0  0  81
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:37 مساءً السبت 3 ديسمبر 2016.