• ×

النشرة البريدية

Rss قاريء

غواية الجسد الرواية الأولى للمغربي مصطفي الحمداوي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عن دار سندباد للنشر والتوزيع بالقاهرة.. صدرت رواية "غواية الجسد" للكاتب المغربي المقيم بهولندا مصطفى الحمداوي والرواية هي العمل الأول للكاتب و تقع في 324 صفحة من القطع المتوسط، ولوحة الغلاف للفنان التشيكى ألفونس موشا.

وقدم الكاتب والناقد إبراهيم حمزة الرواية بكلمة نقدية على الغلاف الأخير قائلا: من خلال لغة رشيقة خالصة من الثقل البلاغي، والزخرفة الزائدة، يقدم "مصطفي الحمداوي" رواية مُحيرة، فرغم الاشتهاء الذي ينسال في أرضية الرواية، ورغم آبار الرغبة التي اندلقت بفنية، فأغرقت أبطالها. ومن خلال تعدد حالات الاشتهاء حتى الوصول لطرح رشيق للمثلية الجنسية، رغم هذا، فالملائكية هي الصفة الأوضح لأبطال هذا العمل، حيث يقدم الكاتب الجنس هنا ـ بصورته الحقيقية ـ أنه جزء من الحياة وليس شذوذًا ولا خروجًا عنها، هي لحظة الضعف الإنساني حين تتوحد مع الغواية، حين تلامس الفساد والرشوة، تنتج لنا هذا العمل في لغة وصفية معجونة بالشبق الجرئ على اقتحام لحظات الانجذاب البشرى.

وتكاد شخصياته بملائكيتها تفرض جوًا أسطوريًا يتشابك فيه الواقع بضراوة مع المد الإنساني؛ لنجد التسامح والانحلال والسقوط والبراءة. كل ذلك يتجاور بمحبة على أرضية "غواية الجسد".

بواسطة : rawan
 0  0  163
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:56 صباحًا الأحد 11 ديسمبر 2016.