• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

الشاعر العراقي عبد الرازق الربيعي يسترجع ذكرياته وأوجاعه بعد طول غياب في كتابه الجديد 14'ساعة في مطار بغداد'

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدر عن الحضارة للنشر في القاهرة كتاب "14ساعة في مطار بغداد" للشاعر العراقي عبد الرزاق الربيعي ضمن منشورات "سبلة عمان" التي اتفقت مع مكتبة البوردرز على توزيعه في فروعها المنتشرة بدول عديدة من العالم.


والكتاب يتحدث عن رحلة قام بها الربيعي إلى العراق بعد غياب دام16 سنة في زيارته التي شارك خلالها بمهرجان المربد الشعري وتنقل خلالها بين بغداد والبصرة ومحافظة بابل مدونا مشاهداته, وخيباته وانطباعاته.


ويقول حاتم الصكر على الغلاف الأخير "استرجاعات ذكية ومونولوجات جارحة تشق طريقها مع أنفاس الشاعر، وتستحضر عالما كاملا عبر الساعات الأربع عشرة في مطار بغداد محشورا بها الشاعر ومحصورا ولكن محاصرا بسيل الذكريات, يقظة لحد الأرق الذاكرة هنا, فهي في حالة عمل مضاعف، كل شيء اصطبغ بمادة سحرية بلون الدم رشها الشاعر الربيعي على كلماته حتى وهو يسخر من الحشوات التي اكتشفتها الآلات في جسده عند دخوله بوابة الفندق, المكان والزمان والناس والماضي... كل شيء محاصر بين قوسي حب وطن جميل وهجران جغرافية مليئة بالطعنات".


ويتضمن الكتاب الذي نشر فصولا منه في عدد من المواقع الإلكترونية إلى جانب ذلك حوالي ثلاثين صورة فوتوغرافية ملونة للرحلة وفقرات من رسائل و شهادات لعدد من المثقفين والأصدقاء ووثائق صحفية تؤرخ للرحلة.


سبق للربيعي الذي يصنف ضمن شعراء الجيل الثمايني الشعري في العراق أن أصدر عددا من المجاميع الشعرية بدأها بمجموعته الأولى "إلحاقا بالموت السابق" الصادرة عام1987 وأحدثها "قميص مترع بالغيوم" الصادر 2010 إلى جانب كتب أخرى في المسرح والسرد والنقد "الصعاليك يصطادون النجوم"، و"مدن تئن وذكريات تغرق" و"خيمة فوق جبل شمس" و"ما وراء النص" و"أبنية من فيروز الكلمات" وله أيضا إصدارات للأطفال.

بواسطة : rawan
 0  0  217
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:06 مساءً الأحد 4 ديسمبر 2016.