• ×

النشرة البريدية

قائمة

Rss قاريء

"شرفات الكلام" مجموعة شعرية جديدة للشاعر الفلسطيني علي الخليلي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صدر حديثاً للشاعر الفلسطيني علي الخليلي، مجموعة شعرية جديدة تحت عنوان "شرفات الكلام"، عن الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين في مدينة رام الله بالضفة الغربية، مشتملة على أحدث قصائده التي كتبها خلال السنتين الماضيتين، وسبق له نشرها في صحيفة "الأيام" وبعض الصحف العربية في الخارج.

ومما جاء على الغلاف الأخير لهذه المجموعة :" شعرنا لا يطلق الرصاص. ولكنه يطلق ضمير المقاومة من خناق الأسلحة، في مواجهة أعداء مدججين بكل أنواع الأسلحة، غزاة، قراصنة، غاصبين، يكرهون الشعر، ويقتلون الشعراء والأدباء والفنانين. هم قتلوا الزجال نوح إبراهيم. وهم قتلوا الكاتب الروائي غسان كنفاني. وهم قتلوا الشاعر كمال ناصر. وهو قتلوا الفنان ناجي العلي. وهم قتلوا القاص ماجد أبو شرار. وهم يواصلون القتل والتدمير والسلب والنهب، في حروبهم العدوانية.. ونحن نواصل الحياة. نحبّ الشعر ونكتبه وننصت إليه، ونطوق أعناق الشعراء بالبنفسج والامتنان..".

وتفيض أجواء هذه المجموعة بمعاني وتجليات هذا الضمير المقاوم، بحساسية إنسانية عالي تستلهم ذاتها من أدق تفاصيل التراجيديا الفلسطينية المستمرة. وفي حضور هذا الفيض، نقتطف


من قصيدة "في الطريق ..":


"في الطريق إلى القدس

نبّهتُ نفسي

لتمنح زينتها لجميع الفصول

فهذا فضاء الرضا والسلام

وهذا نداء النبي المحبّ

ولكنني ضعتُ بين الخرائب فيها

وبين جموع الغزاة

فأدركتُ أني أموت وحيدا

فما في الطريق طريق إليها

وما في الجهات منازل باقية

في الطريق إلى الأرض

لوّنتُ أشرعتي بالحمائم والياسمين

وأرسلتُ صوتي يفيض مع النهر

نبعا يضاف إلى ألف نبع يفيء إليه

لأكمل ما بدأ الماء قبلي

من الخير والطيبات

وحين مددتُ يدي غيمة مفرحة

ضجت الأرض بالأسلحة

وتعالى جنون الفصول"

بواسطة : rawan
 0  0  197
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:25 صباحًا السبت 3 ديسمبر 2016.