البحث
صدى نجد موقع الشيلات والصوتيات أشتهر بالقصائد الحصرية لشعراء والامسيات الحصرية وأصدار الألبومات الشعرية في جميع التسجيلات الإسلامية وتسجيل الحفلات وتنظيم الامسيات والصفوف

أحمد أبو دهمان

أحدث إضافات الكاتب

ثورة الطلاب الفرنسيين فيما عرف بثورة ثمانية وستين ، والتفسير هنا قائم على «منع الممنوع» مما يعني رفع كل أشكال القمع التي كرسها الانسان عبر التاريخ ضد ذاته، ولعل في هذا التفسير ما يغري الشباب في سن معينة - لكنه تفسير لم ينجح ولم يصمد طويلاً حتى مع أولئك الذين تبنوه ودافعوا عنه وربما مات بعضهم من أجله.
منع الممنوع
كأنها ستكون مقالة عن النعناع، او العنعنة، او ما شاء القارئ، لكنها لن تكون حتماً وفيَّة للعنوان، وكيف...
عرض المحتوى
قبل سنوات، كان في هذه الجريدة زاوية اسمها غرابيل، يحررها نخبة من الكتاب والزملاء.. منهم من رحل إلى مواقع أخرى ومنهم من بقي إلى أن يشاء الله.
عليكم بالانتخابات
قبل سنوات، كان في هذه الجريدة زاوية اسمها غرابيل، يحررها نخبة من الكتاب والزملاء.. منهم من رحل إلى مواقع...
عرض المحتوى
لا يوجد أخبار لهذا الكاتب
لا يوجد صوتيات لهذا الكاتب
لا يوجد فيديوهات لهذا الكاتب
لا يوجد برامج لهذا الكاتب
لا يوجد ملفات لهذا الكاتب
أحمد أبودهمان كاتب وقاص سعودي. ولد في قرية آل خلف الواقعة في محافظة سراة عبيدة في قبيلة قحطان، في منطقة عسير، جنوب المملكة العربية السعودية، حيث “لا تنزل المطر بل تصعد”، حسب ما يروي المؤلف في كتابه. يعيش حاليا في فرنسا وزوجته فرنسية، درس الأدب الفرنسي، وكتب رواية (الحزام) باللغة الفرنسية وأصدرتها كبرى دور النشر بباريس، وطبعت الرواية سبع طبعات وأثارت ضجة في أوساط النقاد، وكانت مثار أطروحات نقدية باللغتين العربية والإنكليزية زاول الكاتب دراسته الابتدائية في القرية والثانوية في مدينة أبها. ثم دخل إلى معهد تدريب المعلمين في الرياض وعاد ثانية إلى قريته حيث درس لمدة ثلاث سنوات.واصل تعليمه الجامعي لمدة خمس سنوات في جامعة الملك سعود بالرياض، حيث حصل سنة 1979م على منحة مكنته من مواصلة دراسته الجامعية في السربون. يمتد نشاط الكاتب حالياً بين الكتابة والعمل الصحفي، وهو مراسل جريدة الرياض منذ 1982م. يمثل “الحزام” الذي تم طبعه في مؤسسة “جاليمار” في أبريل 2000م أول قصة لهذا الكاتب. فحول عناصر شعرية وخرافية (“أتيت من عالم يجسد فيه الشعر العربي قاعدة الثقافة”، بنى الكاتب نصاً عن حياته الذاتية، بسيطة وعميقة، تحيي من جديد طفولته، وعادات ومعتقدات وأغاني ودعوات قبيلته. وفي نهاية الكتاب، نكتشف أن الحزام هو أيضاً اسم شيخ القبيلة الذي يمثل الرابط بين العالم التقليدي والحداثة. عقب نشر الحزام، تمت دعوة أحمد أبو دهمان لعدة برامج تلفزيونية، نذكر منها “حقوق الكتاب” على القناة الخامسة، في “راديو فرانس كولتير”. كما ساهم في العديد من المحاضرات في المؤسسات التعليمية. وخصصت كل الصحف. شارك أخيراً في الأيام الفرانكفونية التاسعة في الرياض وألقى فيها خطاباً في سفارة فرنسا.. ومحاضرة باللغة العربية حول موضوع “كاتب سعودي في باريس” في مكتبة الملك فهد الوطنية. يكتب أبو دهمان عمودًا أسبوعيًا في جريدة الرياض السعودية، بعنوان كلام الليل. وهو مدير مكتب مؤسسة اليمامة الصحفية في باريس.

تعليقات الفيسبوك