• ×
الأحد 17 نوفمبر 2019 | 10-05-2019

قائمة

انطلاق الموسم الثالث لـ «مركز فنون نيويورك أبوظبي»..غداً

انطلاق الموسم الثالث لـ «مركز فنون نيويورك أبوظبي»..غداً
 

شهدت القاعة الزرقاء في مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي مؤتمراً صحفياً أعلن فيه عن انطلاق الموسم الثالث للمركز (2017- 2018) غداً، ويتضمن باقة من العروض المتميزة الموسيقية والمسرحية والشعرية والسينمائية، حيث قدم بيل براغين، المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون، عرضاً شاملاً عن البرنامج الذي يتضمن مجموعة واسعة من العروض الفنية التي ستقدم في قاعات ومسارح المركز خلال هذا الموسم، الذي يستضيف نخبة من نجوم الفن العالمي، إضافة إلى نجوم محليين. وقام بالترجمة مهند البكري، مدير العلاقات الخارجية والشراكات بالمركز. وخلال المؤتمر تم عرض مشاهد ولقطات فيديو عدة تبين مقاطع من الفعاليات الفنية المنتظرة.
وبعد انتهاء المؤتمر، صحب المنظمون الإعلاميين بجولة استطلاعية انطلقت من القاعة الزرقاء إلى بقية القاعات والمسارح التي يتضمنها المركز، ومنها المسرح الأحمر والصندوق الأسود، وجميع هذه القاعات ستفتح أبوابها لاستضافة أكثر من 110 عروض لفنانين محليين وعالميين.
ولفت براغين إلى أن الفنانة أنجليك كيدجو، الحائزة ثلاث جوائز جرامي، وهي من أهم نجوم الفن في أفريقيا، سوف تحضر للمرة الأولى إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، لتقدم عرض «تحت الضوء» Remain In Light»، والذي من خلاله تعيد الفنانة تصوّر ألبوم «رؤوس تتحدث» TheTalking Heads» وهو عمل كلاسيكي من عام 1980 يمتاز بأداء موسيقي جميل مصحوب بخلفية من الأصوات الغنائية العذبة.
كما يتضمن الموسم الجديد تقديم عرض «نورا» للمرة الأولى في المنطقة، وهو العرض الذي تعده الكاتبة هيثر رافو، الحائزة عدة جوائز. ويشار إلى أن هذا العمل الفني من إنتاج «شركة مسرح شكسبير». ويتميز العرض بتناول موضوعات الاندماج والتعاطف في مواجهة مفاهيم الانتماء والتضحية، السائدة في المجتمع، من خلال عيون مهاجرين عراقيين في نيويورك. ويستلهم هذا العرض مسرحية هينريك إبسن الكلاسيكية «بيت الدمية A Doll&rsquos House». وتقوم جوانا سيتل، أستاذ الفن المساعد في الجامعة، بإخراج عرض «نورا».
وأعلن في المؤتمر أيضاً أن المهرجان سوف يستقبل الفنان بيدرو كوكويناو، المعروف باسم باتيدا، وللفنان مزيجهالنحو، نيويوركالنحو، ن، الخاص من الأصوات المنغولية القديمة، مع موسيقى الرقص الإلكترونية الحديثة في (1 مارس 2018)، إضافة إلى فرقة النوبان الفولكلورية من دبي والتي تضم 20 راقصاً وموسيقياً، ويستعرضون التقاليد الإماراتية والأفريقية في لوحة رائعة من الرقصات والموسيقى في (2 مارس 2018).

بواسطة :
 0  0  74
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الحقوق محفوظة لدى صدى نجد www.sadanajd.com