• ×
الأحد 20 سبتمبر 2020 | 07-26-2020

قائمة

“شهد أمين ” في جلسة افتراضية بمعرض أبوظبي للكتاب

“شهد أمين ” في جلسة افتراضية بمعرض أبوظبي للكتاب
 
استضاف معرض أبوظبي الدولي للكتاب المخرجة السينمائية السعودية شهد أمين، في جلسة افتراضية بثت على الانترنت أمس، وتحدثّت فيها أعمالها السينمائية التي تنتمي إلى مدرسة “الواقعية السحرية”، ومصادر إلهامها.
تعد هذه الجلسة جزءاً من الجلسات الافتراضية التي تنظمها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، بعد تأجيل الدورة الثلاثين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب إلى العام المقبل بسبب أزمة وباء كورونا، والتي استضافت ضيوفا كان مقرراً استضافتهم في المعرض ليتواصلوا مع المشاهدون بأمان من منازلهم، حسب بيان تلقى 24 نسخة منه.
استهلّت شهد أمين الجلسة بمناقشة أحدث أفلامها “سيدة البحر” والذي فاز بجائزة “فيرونا” عن فئة الفيلم الأكثر إبداعاً في مهرجان فينيسيا الدولي في 2019، ويعدّ أول فيلم روائي طويل لشهد أمين، وتدور قصته حول تغير دور المرأة في المجتمع من خلال سرد أحداث خيالية للفتاة “حياة”، التي أفلتت من عادات وتقاليد قديمة لقريتها، التي تضحّي بالفتيات لمجتمع من الحوريات في البحر.
تطرقت الجلسة إلى العناصر الأسطورية في الفيلم والمستوحاة من التراث العربي القديم، وأوضحت الأمين أن هدفها في تجسيد الميثولوجيا العربية في فيلمها كان لطرح الأسئلة على المشاهدين وتحفيزهم على التفكير في هذه الرموز وما تعبّر عنه من قضايا، عوض عرضها القضايا من خلال إجابات منسّقة وتصاريح أحادية الجانب. كما اتّخذت الأمين قرار إنتاج الفيلم بالأبيض والأسود لتمثيل صرامة الشخصيات وقساوة ظروف القصة.
كما تحدّثت أمين عن آمالها الكبيرة لمستقبل السينما العربية لما رأته من نصوص سينمائية عربية مميزة تعبر عن الواقع العربي بثراء ثقافته وتنوع تقاليده وغزارة أساطيره، ورأت أن أهم عامل في إنجاز نص سينمائي محكم يكمن في ثقة كاتب النص في فكرته وأصالتها عوضاً عن محاولات تقليد أعمال سينمائية سابقة من ثقافات أخرى.
واستضافت الجلسات الافتراضية السابقة لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب خبير السلوك السويدي توماس إريكسون؛ وخبير التدريب للبقاء على قيد الحياة جون هادسون؛ والشاعر البريطاني من أصل أثيوبي ليم سيساي، وآنابيل كارمل، المؤلفة المعروفة في مجال كتب الطبخ للأطفال.
بواسطة :
 0  0  149
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الحقوق محفوظة لدى صدى نجد www.sadanajd.com