• ×
الخميس 2 يوليو 2020 | 06-05-2020

قائمة

“ثقافة أبوظبي” تكرم 21 فائزاً في مسابقة “الكاتب الصغير في الكتاب

“ثقافة أبوظبي” تكرم 21 فائزاً في مسابقة “الكاتب الصغير في الكتاب
 
كرمت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، أخيراً الطلبة الفائزين في النسخة السادسة من مسابقة “الكاتب الصغير في الكتاب الكبير” لعام 2019 – 2020، وبث الحفل على مواقع التواصل الاجتماعي لمكتبات أبوظبي، حيث جرى تكريم 21 فائزاً.
واختارت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي 21 قصة فائزة لإصدارها في كتاب تحت عنوان “شيوخنا قدوتنا”، والتي تحمل جميعها أسماء الطلاب والطالبات الفائزين وأسماء مدارسهم، كما قامت الفنانة أمينة العمري بتصميم الرسوم التوضيحية للكتاب، والذي سيتم توزيعه على جميع المدارس في إمارة أبوظبي، حسب بيان للدائرة.
ويمثل الكتاب النسخة المطبوعة الخامسة لمسابقة “الكاتب الصغير في الكتب الكبير”، التي نجحت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي من خلالها في دعم المواهب الكتابية للطلبة وتعزيز اللغة العربية عبر مواصلتها الاستثمار الاستراتيجي في الجيل الجديد، بما يسهم بشكل فاعل في إثراء المشهد الثقافي العام.
وقال المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، عبدالله ماجد آل علي: ” تسلّط مسابقة “الكاتب الصغير في الكتاب الكبير” الضوء على المواهب الأدبية للطلبة، وتنمي حب القراءة والاطلاع والتأليف، التي تسهم بدورها في تعزيز مكانة اللغة العربية، وتنمي ثقافة الاطلاع والقراءة لدى جيل المستقبل، حيث تعمل على تحفيز الطلبة وتشجعهم على كتابة القصص الهادفة التي تثري الخيال والابداع الأدبي، من خلال التنافس الإيجابي والمثمر بينهم”.
وأضاف : “نفخر بهذا النتاج الأدبي الذي يوثق كتابات الطلبة الإبداعية عن مواضيع تتناول مبادئ وقيم قيادتنا الحكيمة إلى جانب موضوعات عن الهوية الوطنية، ونعمل على إيصالها للقراء، لتكون منارة للجيل الجديد، وحافزاً يشجع الطلبة من جميع الأعمار على تنمية مواهبهم الأدبية وإيصال أفكارهم الملهمة التي اقتبسوها من قيادتنا الرشيدة، ليكملوا الطريق على خطى شيوخنا ومبادئهم وأفكارهم الخلاقة”.
وكانت المسابقة قد جرى تنظيمها في جميع أفرع “مكتبة” التابعة لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي والمنتشرة في مدينة أبوظبي ومنطقتي الظفرة والعين، بهدف الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الطلاب والطالبات على مستوى الإمارة للمشاركة في المسابقة وتعزيز إسهاماتهم ومشاركاتهم الأدبية.
الجدير بالذكر أن دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي أصدرت العام الماضي أول كتاب مسموع عن المسابقة، فيما تعمل حالياً على طباعة إصدارات المسابقة بلغة برايل ضمن مساعيها لتوفير مصادر معرفية لأصحاب الهمم.
بواسطة :
 0  0  33
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الحقوق محفوظة لدى صدى نجد www.sadanajd.com