البحث
صدى نجد موقع الشيلات والصوتيات أشتهر بالقصائد الحصرية لشعراء والامسيات الحصرية وأصدار الألبومات الشعرية في جميع التسجيلات الإسلامية وتسجيل الحفلات وتنظيم الامسيات والصفوف

ساراماجو

تفاصيل صغيرة
ساراماجو

هناء حجازي
كلما قرأت عملا للروائي البرتغالي ساراماجو، زاد إيماني بعبقريته. هذا ما حدث معي حين انتهيت وأثناء قراءة روايته قصة حصار لشبونة.

لا أعرف كيف ومن أين أبدأ لشدة إعجابي بكل ما جاء في الرواية. فهي تنقلنا إلى عالم بعيد، الى الوقت الذي سقطت فيه لشبونة وانتهى حكم المسلمين فيها بعد حصار طويل. وفي ذات الوقت تعيش في الرواية الزمن الحالي الذي يصف حال بطل الرواية ريموندو سيلفا، والذي لا أعرف لماذا غيره المترجم إلى سيلبا، عموما هناك عدة نقاط أود أن أعود إليها في مسألة الترجمة لاحقا.

حين تقرأ الرواية تفاجأ أن ساراماجو الكاتب البرتغالي يحمل إعجابا ما بالمسلمين في ذلك العهد. وأنه لم يكن شديد الإعجاب بما حدث من تجويع لهم كي يقوموا بتسليم أنفسهم للبرتغاليين. وليس هذا سبب إعجابي بالرواية. ليس التحيز للمسلمين، لكن المثير للإعجاب والإبهار هو عدم التحيز. لم يكن ساراماجو متحيزا لطرف على آخر. التحيز الواضح جدا والذي تستطيع أن تستشفه بوضوح من قراءة الرواية هو التحيز ضد العنف. ضد الحرب. ضد الإذلال. حتى وهو يصف الكلب الهزيل الذي يعيش في منطقة لا يعتني به أحد فيها ولا يجد ما يأكله، تشعر إلى أي حد هذا الكاتب رقيق ويمرر لك كل الأحاسيس التي تهذبك بدون إملاء أو استعلاء.

في الرواية قصتا حب، إحداها في الزمن البعيد، والأخرى في زمن الرواية. تكاد تذوب عذوبة الطريقة التي يكتب بها الحب. الارتباك، الذهول، الحيرة، الفرح، تفجر العواطف، مذهل، هذا أقل ما يمكنني أن أصف به كتابة ساراماجو للحب. لا يمكنني أن أختصر أو أحيط أو حتى أشير إلى مواطن الجمال في الرواية. يمكنني فقط أن أقول إن من لم يقرأها فقد فاته كمية من جمال وعبقرية سيعرف قدرها فقط بعد أن يقرأها.

أتمنى فقط بإخلاص أن تتم ترجمة الرواية مرة أخرى، لأن أسلوب ساراماجو معروف عنه أنه دقيق وصعب، لكن حين يضاف إلى ذلك ترجمة متعبة، تصبح لذة القراءة منقوصة نوعا ما. يحمل المترجم سيرة مهنية رفيعة، لكنني بصدق لم أكن مرتاحة أبدا للكثير من المفردات التي يستخدمها لأنها ليست متداولة لا حديثا ولا قديما. بالإضافة لتغييره لبعض الأمور بزعم أنه يصححها، مثل تبديله لعبارة ساراماجو على لسان برتغالي أيام الحصار أنه يسمع الأذان ثلاث مرات فعدلها لخمس مرات، هذا ما ذكره المترجم في الهامش، مما جعلني أتساءل ماهي الأمور الأخرى التي عدلها ولم يذكرها. لأنني لا أتخيل أن الكاتب الذي بحث في سبب اختيار المؤذنين في ذلك العهد من العميان لا أعتقد أنه سيخطئ في عدد المرات التي يؤذن فيها المسلمون. وأقترح على المترجم أن يدع العبارة كما هي وأن يبحث لماذا كتب ساراماجو هذا العدد بدل تبديله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة

رحيل المحتل وشعب مثقل بسم الله الرحمن الرحيم ((و يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين))رحل العام الهجري (1433) وقبل رحيله ترك لنا أملاً براق. أملاً أنتظرناه طويلاً بكل لهفة واشتياق .أملاً يشتاق اليه كل قلب حر تواق . يتوق لخروج المحتل من أرض العراق وذلك بعد أن عاث فساداً لسنين شداد لا تطاق. وواعد شعبها […]

بسم الله الرحمن الرحيم ( عـام التغير العربي 1432هـ) ((قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير)) تغير العام الهجري 1432هـ الذي غامر فغيرنا وغادر وتغير عنا بعد أن حط وهيمن على جميع إنحاء المعمورة لمدة أثنا عشر […]

﴿وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (33)﴾ (مرور عام 1431هـ الهجري) مر العام الهجري 1431هـ مروراً سريعاً رغم مرارته وكثيرة قساوته على معظم بني البشر تاركاً خلفه أرثاً ثقيلاً لمن يخلفه من الصراع والعداء وسفك الدماء مابين أبناء الأمم وبالأخص منها الأمة الإسلامية التي كانت لها الحظ الأوفر […]

بسم الله الرحمن الرحيم لاتظلمن أذا ماكنت مقتـدراً فالظلم مرتعه يفظي الى الندم تنام عينيك والمظلوم منتبـها  يدعوا عليك وعين الله لم تنم ودعنا عام 1430 الهجري الذي دعانا ودنا منا ثم دعنا و ودعنا ورحل عنا لا يجد مايحمله معه ألا كما حمله أقارنه البضعة أعوام الماضية في الألفية الثالثة سوى هموم جسام للعالم […]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة بمناسبة رحيل عام الهجري 1429 وقدوم عام هجري أخر يهجرنا ويهاجر عنا فالنهجر المعاصي والنهاجر الى مرضاة الله —– أللهم يامن يسرت لحبيبك المصطفى الهجرة من مكة الى المدينة يسر لنا الهجرة من الذله الى العزة ومن الهزيمه الى النصر ومن الضعف الى القوة ومن التشتت الى الوحدة ومن الأنتقام […]

رغم كل المؤشرات التي كانت توحي بفوز جون كيري في الانتخابات الامريكية ومن اهمها حرب العراق، والبطالة، وارتفاع تكلفة الرعاية الصحية، والسياسة الخارجية ذات الطابع العسكري، وارتفاع اسعار الطاقة. رغم كل تلك المؤشرات إلى جانب الملاحظات المتعلقة بشخصية الرئيس وثقافته، وخبراته في السياسة الدولية. كل ذلك لم يؤد إلى خسارة جورج بوش الابن، فقد أعاد […]